تكريم سمو الامير رعد لمجلة الصفحات الطبية

|

في حفل نظمته جمعية أصدقاء بنك العيون الأردني لتكريم ذوي المتبرعين بالقرنيات الأمير رعد يكرم "الصفحات الطبية" على دورها المتواصل في نشر ثقافة التبرع بالقرنيات..

الأمير رعد : الأردنيون تبرعوا بأكثر من (4) آلاف قرنية خلال (3)عقود
رعى سمو الأمير رعد بن زيد كبير الأمناء رئيس الهيئة الادارية لجمعية أصدقاء بنك العيون الأردني والوقاية من فقدان البصر، صباح اليوم الثالث والعشرين من تشرين ثاني/نوفمبر 2013م، الاحتفال الذي نظته الجمعية لتكريم ذوي المتبرعين بالقرنيات والداعمين لنشاطات الجمعية. ونقل سموه خلال حفل التكريم تقدير جلالة الملك المعظم، لذوي المتبرعين بالقرنيات والداعمين لنشاطات الجمعية، معرباً عن تقدير الجمعية لمجموعة أطباء العيون من القطاعين العام والخاص، الذين قاموا بمعالجة مئات المرضى من مصابي القرنية المخروطية وغيرها مجاناً، ايماناً بدورهم في خدمة وطنهم. وقام سمو الأمير رعد خلال الاحتفال بتكريم مجلة "الصفحات الطبية الأردنية"، ممثلة برئيس مجلس الادارة السيد رائد شحادة، على دورها المتواصل في دعم ومساندة أنشطة الجمعية الهادفة الى رفع مستوى التوعية ونشر ثقافة التبرع بالقرنيات بين جميع فئات المجتمع. وفي كلمته أكد سمو الأمير رعد اعتزازه بذوي المتبرعين بالقرنيات، والذين وهبوا نور الحياة لغيرهم ورسم البسمة وتقديم المحبة والايثار والتضحية والعطاء، لآخرين بعد أن كان العمى يتهددهم، وأشار سموه الى أن عدد القرنيات التي تم التبرع بها من قبل احبائنا الأردنيين الذين فقدناهم خلال العقود الثلاثة الماضية، زادت عن أربعة آلاف قرنية، وهذا انجاز كبير يضاف الى الانجاز الذي سجله الأردن مظلع هذا العام، والمتمثل بدخول موسوعة (جينيس) العالمية في مجال التبرع بالأعضاء، حيث بلغ عدد المتبرعين خلال (8) ساعات (3540). وشكر سموه جميع المؤسسات والهيئات والأشخاص الداعمين لجهود الجمعية، ومنهم البنك الاسلامي الأردني، والمستشفى التخصصي، وسيتي مول. من جانبه أكد مدير عام بنك العيون الدكتور معاوية البدور، أن أمراض القرنية هي أحد الأسباب المؤدية الى فقدان البصر، خصوصاً بين فئة الشباب، وأشار الى أن نسبة نجاح عملية زراعة القرنية في الأردن تصل الى (80%)، وأن الأردن كان سباقاً في انشاء بنك العيون عام (1979)، وأضاف البدور أن عدد التبرع بالقرنيات في المملكة زاد ليصل الى (250) قرنية سنوياً، كما انخفض استيراد القرنيات من الخارج الى (300) قرنية سنوياً، لتكون نسبة التبرع (45%) ونسبة الاستيراد (55%) سنوياً. وأشاد المدير العام للبنك الاسلامي الأردني السيد موسى شحادة، بالجهد الكبير الذي تبذله جمعية أصدقاء بنك العيون برئاسة سمو الأمير رعد بن زيد، مؤكداً استمرارية البنك في دعم نشاطات الجمعية ضمن دوره في تحمل المسؤولية الاجتماعية. وسلم سمو الأمير رعد بن زيد في ختام الحفل دروعاً وشهادات تقديرية لذوي المتبرعين بالقرنيات من مختلف محافظات المملكة، وقام بتكريم عدد من المؤسسات والهيئات الداعمة لنشاطات الجمعية. وحضر الاحتفال وزير الصحة الدكتور علي حياصات ومدير عام الخدمات الطبية الملكية اللواء الطبيب خلف الجادر وعدد من كبار المسؤولين وجمع غفير من ذوي المتبرعين.