الصفحات الطبية الاردنية تحاور الدكتور محمود إبراهيم زريق إستشاري أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية

 


"الجلطة والذبحة والسكتة والنوبة كلها مراحل مختلفة من أمراض شرايين القلب"

"البدانة والسمنة وإرتفاع ضغط الدم والسكر والتدخين والوجبات السريعة وعدم الحركة والتوتر" العصبي

من أهم العوامل التي تؤدي إلى تصلب الشرايين أو إحشاء عضلة القلب (الجلطة القلبية) "

"إحتلت السكتة القلبية المركز الاول في أسباب الوفيات في العالم"

"الجيل الجديد من الشبكات (الداعمة) قابلة للامتصاص تذوب مع الوقت"

"الفحص الدوري والمشي وعدم التدخين والغذاء الصحي من أهم الوجبات التي يجب على مريض القلب إتباعها"

"الدكتور محمود إبراهيم زريق"

حاصل على شهادة البورد في الأمراض الباطنية وشهادة البورد في أمراض القلب والشرايين.

عضو في مجموعة JCC GROUP ( مجموعة أطباء القلب الأردنية للدراسات والأبحاث)

تخصص في مستشفى الجامعة الأردنية في أمراض القلب والشرايين والتداخلات القلبية.

عضو جمعية القلب الأمريكية

عضو تداخلات القلب الأوروبية


• ماذا تعني بتصلب الشرايين؟

هو تراكم وترسب طبقة من الدهون على جدران الشرايين و مع مرور الوقت قد تزيد نسبة هذه الطبقة مما يزيد من نسبته التضيق وقد تصل الى انسداد كامل وهذا يعني تقليل تدفق الدم الى عضلة القلب مما يؤدي الى ضعفها.


• نسمع كثيرا بأشخاص مصابون إما بذبحة صدرية أو بالجلطة أو بنوبة قلبية فهل هذه كلها مسميات لمرض واحد من الملاحظ بأنه في الآونة الأخيرة؟


قد انتشرت أمراض شرايين القلب وبدأنا نسمع عن الجلطة القلبية والذبحة الصدرية والسكتة القلبية والنوبة القلبية و هذه كلها تعتبر صورة أو مراحل مختلفة من أمراض شرايين القلب أو نقص تروية القلب وهذه الأمراض أصبحت سببا مباشرا في معظم الوفيات.
الذبحة الصدرية تعني أن هناك تضيق في الشرايين التاجية ( القلبية ) بسبب تقلص عارض بالشرايين أو تضيق بالشريان بنسبة معينة تمكنه من تروية القلب في الظروف العادية بطريقة طبيعية، لكنه لا يستطيع تروية القلب إذا ما بذل المريض مجهودا غير عاديا. كالركض أو المشي بسرعة أو الصعود إلى مرتفع أو سلم، وهنا يحدث نقص التروية مؤقت لكمية الدم الواصل الى عضلة القلب فتحدث آلام في الصدر تسمى الذبحة الصدرية وآلام الذبحة الصدرية.


•ما هي أعراض الذبحة الصدرية؟


أعراض الذبحة الصدرية هي آلام في منطقة الصدر قد ينتشر للرقبة والكتفين والذراعين وبالذات في الناحية اليسرى وأحيانا يشعر المريض بآلام بالمعدة ويكون الألم عابرا لمدة قصيرة وتزول بعد الراحة أو التوقف عن العمل الشاق أو بعد أخذ حبة (النيتروجلوسرين)، تحت اللسان، وهذا يعتبر ذبحة صدرية مستقرة أو نقص تروية قلبية مستقرة وقد تكون غير مستقرة وهذه حالة أشد تضيقا في شرايين القلب التاجية ( القلبية ) وقد تكون مرحلة ما قبل الجلطة القلبية أو إحتشاء عضلة القلب


•ماذا نعني بإحتشاء عضلة القلب ( الجلطة القلبية )؟


إحتشاء عضلة القلب هو حدوث إنسداد تاما في الشرايين التاجية مما يسبب توقفا تاما مفاجئا في شريان الدم في ذلك الجزء المسدود فعندها يموت الجزء من عضلة القلب الذي يغذية ذلك الشريان المسدود وهذا ما يعرف بالجلطة القلبية أو إحتشاء عضلة القلب.
أما آلام الجلطة القلبية أو الإحتشاء فتكون مشابهة لآلام الذبحة الصدرية لكنها تكون شديدة جدا وقاتلة و لا تحتمل وتستمر لفترة أطول وقد تحدث بدون مجهود وهي لا تنتهي مع الراحة ولا بأخذ حبوب (النيتروجلوسرين) ، تحت اللسان وعادة ما يصاحبها عرق شديد وميل للقيء وهذه قد تسبب توقف القلب والسكتة القلبية وتحدث في صمت بدون ألم وخاصة عند مرضى السكري.


ماهي العوامل التي تؤدي الى تصلب الشرايين أو إحتشاء عضلة القلب (( الجلطة القلبية ))


1. البدانة والسمنة.
2. إرتفاع ضغط الدم.
3. إرتفاع سكر الدم.
4. انتشار السجائر والشيشة.
5. العادات الغذائية السيئة وأخص بالذكر الوجبات السريعة.
6. زيادة نسبة الكوليسترول في الدم وخاصة الضار منه.
7. عدم الحركة وعدم ممارسة الرياضة.
8. التوتر العصبي والغضبي والإنفعالات الزائدة.
9. الناحية الوراثية.
10. يزداد حدوث إحتشاء عضلة القلب ( الجلطة القلبية عند وجود أحد الوالدين أو الأخوين له تاريخ مرضى في أمراض تصلب الشرايين.

• ماهي القسطرة القلبية وماذا تعني بالقسطرة التشخيصية والعلاجية؟

القسطرة هي الوسيلة المثلى للتأكد من حالة الشرايين التاجية هي تتلخص في إدخال قسطرة (أنبوب طويل) (الفخدية ) عن طريق أحد الشرايين الطرفية ثم إيصاله الى القلب وحقن مادة ملونة داخل الشرايين التاجية وبعد ذلك تؤخذ صور شعاعية لمعرفة مدى تضيق أو سلامة الشرايين وهذه ما تسمى بالقسطرة التشخيصية.

أما العلاجية هو توسعة الشرايين التاجية بواسطة بالون تحمله قسطرة القلب مع وضع دعامة أو شبكة دقيقة داخل الشريات ليبقى متسعا وليسمح بمرور الدم المطلوب.

• ماذا تعني بالتحديد بالسكتة القلبية؟

السكتة القلبية هي توقف مفاجئ للقلب عن الخفقان مما يؤدي الى الوفاة، وهناك مرادفات أخرى للسكتة القلبية مثل ( الموت المفاجئ أو الموت السريري أو توقف القلب) حيث إحتلت السكتة القلبية المركز الأول في أسباب الوفيات في العالم.

كما تتوقع منظمة الصحة العالمية تحتل المركز الأول في أسباب الوفيات حتى عام 2030

• ماهي أعراض السكتة القلبية؟

السكتة القلبية تعني توقف القلب عن الخفقان أي أن تشخيصها يتم إذا ثبت توقف دقات القلب أو توقف النبض وعليه تكون أعراض السكتة القلبية هي إغماء مفاجئ قد يسبقه ألم في الصدر يشكو منه المريض ويرافق الإغماء المفاجئ إزرقاق في لون الجلد وإضطراب في التنفس وعدم إستجابة المصاب للسكتة لأي نداء.

• ماهي أسباب السكتة القلبية؟

90% من حالات السكتة القلبية تنجم من تسارع شديد في ضربات القلب ما يسمى بالرجفان البطيني غالبا ما تنجم عن تصلب في شرايين القلب ( التاجية ) ومعظم الحالات تكون ناجمة من إحتشاء حاد في عضلة القلب ( الجلطة القلبية ).

• ماهي علاج السكتة القلبية؟

أولا وقبل كل شي وفور تشخيص حالة السكتة القلبية فلا بد من طلب النجدة الطبية الفورية، لابد من البدء فورا بعملية الإنعاش الطبي الرئوي مباشرة.

نسمع الكثير عن الشبكات ( الدعامة ) في علاج الجلطة القلبية والذبحة الصدرية، هل من جديد في هذا المجال؟

توجد 3 أنواع من الدعامات ( الشبكات ).

1. الشبكات المعدنية

2. الشبكات المطلية

3. الشبكات القابلة للإمتصاص.

وهذا يعتبر الجيل الثالث والجديد من الشبكات وتتضمن وضع دعامة ( شبكة ) قابلة للإمتصاص داخل الشريان وتسمى التقنية الطبية الجديدة، لإبقاءه مفتوحا وبالتالي ضمان سريان الدم والأكسجين الى القلب، وهذه الدعامة قابلة للإمتصاص تذوب مع الوقت ويبقى الشريان مفتوحا دون أثر للدعامة ( الشبكة ).
د. محمود كونك عضو في مجموعة ال JCC GROUP، حدثنا عن نشاطات هذه المجموعة؟
هي مجموعة من أطباء القلب الأردنيين، وبدأنا نعمل منذ بداية عام 2000 في مجال الدراسات والأبحاث المتعلقة في أمراض القلب وأجريت مجموعة كبيرة من الدراسات التي نشرت في أكبر المجلات العالمية
وهي جديدة في الشرق الأوسط عن الدهنيات وفي الدم وعلاقتها مع مرضى ضغط الدم والسكري وتصلب الشرايين.
• ما هي النصائح التي تقدمها لمرضى القلب؟

1. عمل فحص دوري وخاصة فحوصات الكوليسترول كل ستة أشهر.
2. المشي يومي لمدة 30 دقيقة.
3. التوقف التام عن التدخين و الشيشة.
4. تنزيل الوزن إن كان زائد.
5. تناول الطعام الصحي وأخص بالذكر الخضراوات والأسماك.
6. ترك أكل الوجبات السريعة التي تكون نسبة الدهنيات فيها عالية.
7. المحافظة على أخذ الأدوية بإستمرار وعدم وقف أي دواء إلا بإستشارة الطبيب.