ترقيع غشاء طبلة الأذن

|

 

ترقيع غشاء طبلة الأذن


تجرى عملية ترقيع غشاء الطبلة لترميم أو سد ثقب في طبلة الأذن نااتج عن أي من الأسباب التالية:
- إلتهاب الأذن الوسطى الحاد أو المزمن
- فشل إلتئام غشاء الطبلة بعد سقوط أو إزالة انبوب التهوية في عمليات سحب سوائل الطبلة
إصابة للأذن ناتجة عن :  صفعة
إنفجار
- إدخال جسم غريب داخل القناة السمعية مثل إدخال عود التنظيف -
- قد تكون إصابة الأذن جزء من إصابة أكبر ككسر في قاع الجمجمة-

في معظم حالات الإلتهاب الحاد أو الإصابة المباشرة فإن الطبلة تلتئم تلقائياً خلال أسابيع إلى بضعة أشهرإذا أتبعت الإرشادات الصحيحة و أخذ العلاج المناسب. لكن في حالات الإلتهاب المزمن أو في حالات الإصابة المباشرة التي لم تلتئم تلقائياً فإن التداخل الجراحي هو الحل.

تتفاوت أعراض ثقب الطبلة من مريض لآخر: فبعض المرضى قد لا يشكون من أية أعراض, و البعض الآخر قد يعاني من سيلان مستمر أو متقطع من الأذن يصاحبه ألم مما يدل على وجود إلتهاب, كما أن معظم المرضى يعانون من ضعف في السمع تتفاوت درجته بحسب حجم الثقب و موقعه . و من المعلوم أنه بوجود ثقب في الطبلة ينبغي إتخاذ تدابير لمنع وصول الماء إلى الأذن- إذ أن الماء قد يؤدي إلى إلتهاب الأذن الوسطى- و التي بدورها قد تعيق المريض من القيام ببعض الأنشطة في حياته الإعتيادية كالسباحة و الإستحمام في المغطس.

تهدف عملية رقع الطبلة إلى منع تكرار الإلتهابات والإبقاء على الأذن جافة تجنباً لبعض المضاعفات الخطيرة المحتملة لإلتهاب الأذن الوسطى المزمن و منها
تسوس العظم الصدغي
التهاب السحايا
التهاب و خرّاج الدماغ
أما تحسين السمع فهو هدف ثانوي يتحقق عندما تسترد طبلة الأذن حركتها المعتادة بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من إجراء العملية الجراحية.

إجراءات ما قبل العملية:
أخذ السيرة المرضية الكاملة للمريض: وذلك بالسؤال عن سيلان الأذن و مدته, و ضعف السمع و مدته,وبعض الأعراض المصاحبة مثل الطنين , و الدوخة الدورانية (و التي غالباً ما تشير إلى وجود تسوس في العظم الصدغي), و عن وضع الأذن الأخرى , و عن عمليات جراحية سابقة في الأذن.كما يتم الاستفسار عن أعراض إنسداد الأنف و إعتلال قناة استاكيوس لما لها من أهمية فيي تهوية الأذن الوسطى و نجاح العملية.
إجراء فحص دقيق للطبلة لتقييم الثقب الموجود من حيث الموقع و الحجم , واستثناء وجود سيلان و التهاب حاد للأذن الوسطى
إجراء فحص للأنف و البلعوم الأنفي باستجدام المنظار و تقييم قناة استاكيوس
إجراء تخطيط للسمع
في حال الاشتباه بوجود تسوس في العظم الصدغي , فإنه يتوجب إجراء صورة طبقية محورية

تعتبر عملية ترقيع الطبلة من عمليات الأذن الدقيقة التي تجرى تحت التخدير العام باستخدام الميكروسكوب و ذلك من خلال جرح صغير خلف صوان الأذن أو من خلال جرح داخلي عبر القناة السمعية بحسب قرار الجراح المبني على موقع الثقب و حجمه. يتم رقع الطبلة باستخدام غضروف من صوان الأذن أو باستخدام نسيج ليفي من مكان الجرح. ثم يتم تثبيت الرقعة باسخدام مادة جيلاتينية تملأ بها الأذن الوسطى و القناة السمعية الخارجية, و لا تحتاج هذه المادة إلى إزالة إذ يمتصها الجسم خلال بضعة أسابيع.
تعليمات ما بعد العملية
تتفاوت تعليمات ما بعد العملية بحسب الحالة العامة للمريض و وضع الأذن و تشمل :
منع وصول الماء إلى الأذن لمدة شهرين على الأقل
الإلتزام بالعلاج الموصوف كالمضاد الحيوي و قطرة الأذن
عدم السفر بالطائرة قبل مرور أسبوعين على العملية لمنع تأثر الرقعة باختلال الضغط الجوي