إلتهاب المفاصل و دوركولاجين®UC-II

|

مستودع ادوية الفارابي
ص. حلا الجمل

إلتهاب المفاصل و دوركولاجين®UC-II

هناك علاقة واضحة بين التقدم في السن و زيادة الإصابه بإلتهاب المفاصل. و من أكثر التهابات المفاصل شيوعاً هما الفصال العظمي (OA) والتهاب المفاصل الروماتويدي(RA)، والأول يصنف كالتهاب مفاصل ناتج عن التقدم في العمر، والأخير كمرض مناعي ذاتي.

في حالة الفصال العظمي (OA)، بعدما يتلف الغضروف، يفترض الجسم أن هذا الضرر ناتج عن جسم غريب. فيؤدي ذلك إلى إستجابة مناعية تسرع من عملية تكسير كولاجين نوع II من قبل انزيم الكولاجيناز.
و عادةً من أكثر المفاصل المتضررة هي مفاصل الورك والركبة.

لكن في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي(RA) تهاجم اللمفاويات التائية (T-cells) كولاجين المفاصل مما يلحق الضرر بالغضاريف، ويؤدي إلى ألم و إنتفاخ، و إلتهاب المفصل. وهذا الهجوم المناعي على المفاصل يفوق قدرة الجسم على ترميم الضرر الناتج.
إن استراتيجيات العلاج الحالية تتضمن أدوية قمع المناعة ومضادات الإلتهاب التي تترافق مع العديد من الأعراض الجانبية.

وقد وجهت دراسة الضوء على البروتينات السكرية (Glycoproteins)، التي تدخل في تركيب معظم الغضاريف ومركبات الجهاز المناعي و منها IgG وكولاجين نوع . IIوتقترح الدراسة أن سبب مهاجمة الجهاز المناعي للمفاصل ناتج عن خلل في عملية (Glycosylation) الذي يؤثر على الترتيب ثلاثي الأبعاد
للبروتينات السكرية، و ان هذا الخلل من دلائل إلتهاب المفاصل الروماتويدي (RA).

ولهذا السبب تقول الدراسة أن إعتبار RA كخلل مناعي ذاتي تعريف غير دقيق، حيث أن الجهاز المناعي يتصرف بشكل طبيعي ضد أنسجة الجسم التي تم تحديدها في نهاية المطاف كمصتضدات أجنبية ممرضة (Pathogenic antigens) .

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين مركب من البروتينات الطبيعية وهو المكون الأساسي للأنسجة الضامة ومن أكثر البروتينات المتواجدة في جسم الانسان، ويكون ٢٥ - ٣٥%من محتوى البروتينات في الجسم.
يتواجد بكثرة في الجلد، العضلات، الأوتار، الغضاريف، و الأربطة. لكن عندما نتعدى العشرينيات من العمر, يبدأ مستوى الكولاجين في الجسم بالهبوط ، فيرافق التقدم في العمر التجاعيد، ألم المفاصل و صعوبة الحركه.

ما هو ® UC-II كولاجين؟

(Undenatured/native Collagen Type II) عنصر غذائي جديد، مستخلص من غضاريف عظم القص في الدجاج. وهو الوحيد من نوعه و يختلف عن باقي مستحضرات الكولاجين بأنه يوفر كولاجين مصنع تحت درجات حرارة منخفضة - حسب عملية حاصلة على براءة إختراع، فتحافظ طريقة التصنيع هذه على الجزيئات العلاجيه (epitopes)في الكولاجين.

تعمل هذه التركيبة بطريقتين حيث ترفع من مستوى الكولاجين في الجسم، والطريقة الثانية التي تميزها عن باقي مستحضرات الكولاجين هي أنها تمنع إفراز الكولاجيناز، و هو انزيم مسؤول عن تكسير الروابط الببتيدية في الكولاجين. يصنع في الجسم كإستجابة طبيعية للجهاز المناعي ناتجة عن السيتوكينات، وعلى وجه التحديد اللمفاويات التائية (T-cells).

يحتوي ®UC-II على epitopes فعالة تقلل من إفراز الانزيمات المسؤولة عن تآكل الغضاريف، بحيث تتفاعل ال-epitopes مع النسيج اللمفاوي في الأمعاء وبشكل خاص (Peyer's Patch) فيؤدي ذلك إلى نقص الإستجابة المناعية مما يقلل من الهجوم الذاتي على كولاجين المفاصل.
وقد وجدت الدراسات أن منتجات الكولاجين الأخرى (Hydrolysed) التي تصنع تحت درجات حرارة مرتفعة تفقد كامل فعالية ال-epitopes.

و وجدت الدراسات أن إستخدام جرعات قليلة من® 10) UC-II مغ في اليوم (عن طريق الفم قد اثبتت قدرتها على إيقاف هجوم اللمفاويات التائية على كولاجين المفاصل، فيعمل ®UC-II مع الجهاز المناعي ليعطل اللمفاويات التائية، وبالتالي يمنع إفراز انزيم الكولاجيناز المسؤول عن تكسير بروتين الكولاجين في الجسم. وقد أكدت الدراسات فائدته حيث أنه يخفف من الألم و الإلتهاب وصعوبة الحركة بشكل ملحوظ في حالات إلتهاب المفاصل، و بدون أي أعراض جانبية.

ما الذي يميز كولاجين جاميسون؟

يحتوي على®UC-II +غلوكوزامين + فيتامين + C مغنسيوم
يتواجد الغلوكوزامين بشكل طبيعي في الغضاريف وهو أحد المواد الأساسية في السائل الغضروفي. تستهلك وتستبدل الأنسجة بشكل مستمر ولذلك الغلوكوزامين مطلوب بشكل دائم في الجسم.
يساعد في الوقاية من التهابات المفاصل حيث يحمي ويقوي الغضاريف، فيحافظ على ليونة المفاصل.
بالإضافه إلى فيتامين C الذي يحتاجه الجسم لصناعة الكولاجين و سلفات الكوندروتين.
يحتوي أيضاً على المغنيسيوم الذي يلعب دوراً أساسياً في المحافظة على وظائف الأعصاب وإسترخاء العضلات.