الزراعة الفورية للأسنان بقلم الدكتور خالد حرب

|

 

الزراعة الفورية للأسنان بقلم الدكتور خالد حرب

تتميز الزراعة الفورية عن زراعة الأسنان العادية بإمكانية تركيب التعويض مباشرة فوق الزرعات (ثلاثة أيام فقط). دون الحاجة لإنتظار الفترة الزمنية اللازمة لغلتحام الزرعة مع العظم. حيث يستخدم نوع خاص من الزرعات ذات السطح الأملس والعنق الطويل وأيضا الرفيع. حيث يصعب إستعمارها بالبكتيريا. وتصل هذه الزرعات الى العظم القاعدي (Basal Bone) والذي يكون أيضا نسبة الذوبان فيه قليلة جدا وبعيدا عن الهجوم البكتيري. ولذا عمل هذا النوع من الزرعات ناجح جدا لمرضى السكري أو المدخنين أو المرضى الذين يعانون من ذوبان بالعظم دون الحاجة الى إضافة العظم.

صممت هذه الزرعات للفك ذو الذوبان العالي. والذي يصعب عمل الزرعات التقليدية. حيث أن هذه الزرعات توضع لتتجاوز العظم السنخي لتصل الى العظم القاعدي الصلب (Bicortical) قليل الذوبان البعيد عن البكتيريا. توضع الزرعات بثابت (ثبات ميكانيكي) وبشكل غير متوازي حتى تتوزع القوى داخل العظم. وتثبت الزرعات بواسطة الجسر (Splint) بنفس الطريقة التي يقوم بها أطباء العظام Implant Plates Splinting System.
تتم هذه الزراعة بدون جراحة- أي بدون الحاجة الى فتح اللثة - حيث يتم عمل ثقب صغير في اللثة وحفر العظم. ثم وضع الزرعة ولفها بالعظم حتى تصل الى المكان المناسب. وهذا سيجنب المريض الآلام التي تسببها الجراحة.

بدون زراعة عظم إذن توفير ما ووقت وألم.

للتواصل مع الدكتور خالد حرب اضغط هنا