التدخين يسرّع في الإصابة بالخرف

|

 

 

 

 

التدخين يسرّع في الإصابة بالخرف

 


أظهرت دراسات عديدة بأن التدهور العقلي يكون أسرع بخمس مرات عند المدخنين في مرحلة الكهولة منه عند غير المدخنين.

ولقد تطرقت هذه الدراسات الى الرابط ما بين التدخين والوظيفة العقلية. ومؤخراً وجد الباحثون في دراساتهم مخاطر متنامية لا يستهان بها لكلا أمراض الخرف والزهايمر بين المدخنين.

 

حيث وجد الباحث أ- أوت/ جامعة إيراسموس الطبية قسم علم الأحياء المجهري في هولندا بأن التدخين يفسد طواعية الدورة الدموية ويؤدي إلى تلف الشرايين ويؤدي إلى تشكل الجلطات ويزيد من معدل حصول السكتات الدماغية مما يؤدي إلى التدهور العقلي.

 

وقد تضمنت الدراسة 9.200 رجل وامرأة فوق سن الخامسة والستين، والذين تمت مقابلتهم في منازلهم وسؤالهم حول صحتهم ونمط حياتهم، وحول أيضاً من قام منهم بعمل فحص لوظائفه العقلية (هذه الفحوصات هي فحوصات قياسية الغرض منها تتبع الحالة الذهنية والعقلية عند كبار السن وتجرى عادة كل سنتين).

من بين المشاركين في البحث نجد النتائج التالية:

- 5% كان له تاريخ مع سكتة دماغية.

- 14% كان له تاريخ مع نوبات قلبية.

- 93% من الرجال كان مدخناً بالمقابل 71% من النساء كن مدخنات.

- 84% من الرجال كانوا مدخنين طوال الوقت بالمقابل 39% من النساء.

 

وعندما تمت مقارنة نتائج فحوصاتهم العقلية مع بيانات التدخين وجد مايلي:

- أظهر المدخنون السابقون تراجعاً قدره 0.03نقطة كل سنة في مقدراتهم الذهنية والعقلية مقارنة بغير المدخنين.

- أظهر المدخنون الحاليون تراجعاً وقدره 0.13 نقطة كل سنة في مقدراتهم الذهنية والعقلية مقارنة بغير المدخنين.

- وجدت معدلات أعلى للتراجع العقلي بين الرجال والنساء على حد سواء وبين الأشخاص الذين ظهر في تاريخهم الأسري الخرف أو الزهايمر.

- إن عدد سنوات التدخين تؤثر بشكل كبير في زيادة معدل التراجع الذهني أو العقلي.

 

وقال الباحث بأن هذه الدراسة زودتنا بدليل واقعي على أن استخدام التبغ المزمن (بشكل دائم) يؤذي الدماغ ويسرع في بدء أمراض الخرف والزهايمر.

 

إن تلك الدراسات أيضا تشابه نتائجها مع نتائج الدراسة التي قمنا بها في وحدة الفسيولوجيا العصبية بكلية الطب جامعة القاهرة حيث تم قياس الوظيفة الذهنية عند عدد كبير من المدخنين المزمنين مقارنة بغير المدخنين باستخدام جهاز قياس تردد وشدة الموجه ب 300 عبر الحدث السمعي وهي الموجة التي تعتبر حتى الآن المقياس الفعلي للوظيفة الذهنية عند الإنسان، حيث كانت نتائج الدراسة وجود تأخر ملحوظ في عدد من الوظائف الذهنية مثل الذاكرة والتركيز وقوة الاستجابة عند المدخنين المزمنين مقارنة بغير المدخنين.