التين المجفف ... فاكهة عظيمة لا تتجاهلها

|
التين المجفف ... فاكهة عظيمة لا تتجاهلها

كما يعلم الجميع، فالتين فاكهة ورد ذكرها في القرآن الكريم، ويتمتع منذ القدم بمكانة عزيزة لها التقدير، سواء أكان أخضر أو مجفف، ولكن في حقيقة الأمر أن التين المجفف يختلف كقيمة غذائية عن التين الأخضر في أنه يحتوي على نسبة عالية من المعادن والفيتامينات، وله استعمالات عديدة لا تعد ولا تحصى منها:

التخفيف من الاضطرابات الهضمية.
مكافحة قرحة المعدة.
التخفيف من اضطرابات التنفس.
معالجة الامساك، يمكن تناول التين المجفف أو الطازج من دون أي تحضير معين للتخفيف من الامساك.
يفيد في علاج التهاب الحلق.
إزالة (مسامير) القدمين يوجد في التين انزيمات تساعد على التخلص من النتوءات الجلدية الزائدة لهذا يمكن استخدامه لإزالة المسامير التي تظهر على القدمين.
يفيد في علاج تقرحات الفم.
يدخل في مستحضرات العناية بالبشرة والشعر.
يغذي الجلد والشعر ويقيهما من تغيرات الطقس القاسية ومن التلوث.
التين نافع لعلاج النقرس.
مانع للنفخة منظم لحركة الأمعاء مانع للإمساك وبقاء الفضلات في الجهاز الهضمي.
مدرّ للبول.
نافع للكبد والطحال ومجاري الغذاء.
طارد للرمل من الكلى والمثانة.
لأنه غني بفيتامين حمض الفوليك الذي يتميز بقيمته الغذائية والوقائية العالية فهو مفيد للحوامل‏.
هو مصدر سريع للطاقة الحرارية وغني بالحديد إذ يحتوي علي(‏4,2‏)مجم حديد لكل(‏100) ‏ غرام