علاج السرطان بعسل المانوكا

|
فريق طبي عربي وإسباني يثبطون السرطان بالعسل في سبق علمي
وبحثي رائد

بقلم الكدتور: حكم التاجي
استشاري أمراض وجراحة سرطان الثدي



أظهرت دراسة نشرت حديثاً من قبل فريق من الباحثين البارزين. في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات العربية المتحدة ومستشفى توام في العين. أن للعسل آثار إيجابية في معالجة السرطان.

وقدمت الدراسة دليلاً علمياً على أن عسل المانوكا المستخلص من الرحيق الذي يجمعه النحل من شجرة المانوكا في نيوزيلاندا يثبط بفعالية نمو أنواع مختلفة من الخلايا السرطانية. تشمل سرطانات الثدي والجلد والقولون. الى جانب فعاليته في تقليل الآثار الجانبية التسممية المرافقة للعلاج الكيميائي لمرضى السرطان " Toxicity" .

ونشرت الدراسة التي تحمل عنوان (الحقن الوريدي لعسل المانوكا يثبط نمو الاورام السرطانية ويحسن من علاجها في الحيوانات المخبرية عند استخدامه مع العلاج الكيميائي) "PLOS one" إحدى |أهم الدوريات العلمية.


وقال الدكتور حكم التاجي الذي استوحى فكرة هذا البحث من الىية القرآنية عن عسل النحل (يعرف عسل المانوكا بخصائصه العلاجية مضادا للبكتيريا والتئام الجروح منذ القدم. إلا أنه تمت دراسة آثاره المحتملة على الخلايا السرطانية بشكل مفصل. وفي هذه الدراسة استخدم الفريق البحثي ثلاثة أنواع مختلفة من الخلايا السرطانية في الانسان والفئران المخبرية وتبين أن إضافة كميات قليلة تدريجيا من عسل المانوكا بنسبة 1% يمكنها وقف نمو الخلايا السرطانية). مضيفا أن (الباحثين أجروا سلسلة من التجارب للكشف عن نشاط عسل المانوكا المضاد للسرطان على أساس جزيئي. وقدمت نتائجنا في الإمارات البرهان على أن عسل المانوكا يعمل مباشرة عن طريق الحث على الاستماتة أو الموت الخلوي المبرمج في الخلايا السرطانية "APOPTOSIS" .

وخلال مدة الدراسة التي بدأت منذ أكثر من خمس سنوات. استخدم الباحثون أيضاً حيوانات مخبرية مصابة بالأورام السرطانية للكشف عن التأثير المحتمل لعسل المانوكا في الكائنات الحية.

وأكدت النتائج فائدة استخدام العسل مضاداً للسرطان. كما لا حظ الباحثون أنه عند استخدام العسل مع العلاج الكيميائي الأساسي. والجمع بين العلاجين.. ينتج تحسن في صحة الحيوانات المخبرية.

وبناء على الدلائل استنتج الباحثون أن الجمع بين عسل المانوكا والأدوية المضادة للسرطان يضمن الحصول على علاج فعال ضد الأورام الخبيثة. ويقلل في الوقت نفسه من الآثار الجانبية التسممية للعلاج الكيميائي.