الممارسات الخاطئة المتبعة لتقليل الوزن

|


أصبح فقدان الوزن الغاية التي يسعى إليها معظم الناس , فالوزن المثالي أمرا مهما للمحافظة على الصحة, بالإضافة إلى جمال الجسم
و لكن يتبع بعض الأشخاص طرق خاطئة لتقليل الوزن ,مما يؤدي ذلك إلى تعريض حياتهم إلى الخطر أو الفشل في خسارة الوزن

ومن بعض الممارسات الخاطئة لتقليل الوزن

استخدام الأدوية المدرة للبول

من السهل نسبيا على هذه الأقراص المدرة إزالة المياه بسرعة من الجسم, وبالتالي نقصان الوزن ظاهريا, حيث يعتمد هذا النقصان على نقصان الماء من الجسم وليس خسارة في الدهون, و هو نقص ظاهري مؤقت يكون ذلك لبضعة أيام فقط
حيث أن استخدام المدرات يعرض الجسم إلى خطر الجفاف; لأن 70% من جسم الإنسان يتكون من الماء

استخدام المسهلات لتقليل الوزن مثل السنمكة

من أكثر المسهلات استخداما لتقليل الوزن نبات السنمكة وتعرف أيضا بالسنا و وهو نبات ذات أوراق رفيعة, تستخدم أوراقه لعلاج الإمساك, فتأثيره الملين يفقد الجسم السوائل والأملاح ,فاستعماله لتقليل الوزن يعرض الجسم إلى الجفاف وسوء التغذية ,كما إنه قد يؤدي إلى حدوث خمول للجهاز الهضمي بسبب تعوده على الملينات

اعتماد نظام غذائي يعتمد على الصيام لفترات طويلة

عند تخفيض السعرات الحرارية اليومية بشكل كبير ومفاجئ, فإن جسم الإنسان يرسل إنذار بذلك للحفاظ على الأعضاء الرئيسية للجسم مثل الدماغ, الكلى, والكبد. فيبدأ الجسم بهضم البروتينات الخاص به المخزنة و التي تكون في الغالب على شكل عضلات بدلا من هضم الدهون المخزنة , مما يؤدي إلى خسارة العضل و المحافظة على الدهون المخزنة

اعتماد نوع واحد من الأطعمة لفقدان الوزن

يؤدي ذلك إلى عدم تزويد الجسم بما يحتاجه من العناصر الغذائية, الفيتامينات , و الأملاح والمعادن لكي يؤدي وظائفه بشكل سليم , ولا يوجد نوع واحد من الأطعمة يقدم كل ذلك. ما يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم , فقر الدم , و الشعور بالإنهاك و التعب
كما أن الشخص قد لا يستطيع الاستمرار بالحمية, وقد يعود ليأكل أكثر من السابق ويزيد وزنه أكثر

استخدام حبوب الثيروكسين كوسيلة لفقدان الوزن

حيث أن الثيروكسين هرمون تفرزه الغدة الدرقية , يعطى عندما يكون هناك خمول في الغدة الدرقية ونقصان في مستوى هرمون الثيروكسين في الدم
عندما يرتفع مستوى هذا الهرمون في الدم عن المعدل الطبيعي فإنه يؤدي إلى زيادة في نشاط العمليات الأيضية وخسارة الوزن, ولكن هذا يعتبر خلل في وظائف الغدة الدرقية , ولا يجوز بتاتا استعماله لغرض فقدان الوزن لأن هذا قد يؤدي إلى العديد من الأمراض مثل زيادة خفقان القلب , الأرق ,انقطاع الدورة الشهرية و التأثير على قدرة الإنجاب وغيرها الكثير

التقيؤ المتعمد

وهذا من أسوء الأساليب وأشدها خطورة , حيث يتم إجبار النفس على التقيؤ للتخلص من الطعام المتناول بسبب الخوف المفرط من زيادة الوزن , و هذا يؤدي إلى سوء التغذية والإصابة بالعديد من الأمراض, بالإضافة إلى أن التقيؤ المتعمد قد يؤدي إلى هبوط البوتاسيوم في الدم. ونقص البوتاسيوم في الجسم يؤدي إلى تشنجات عضلية, و عدم انتظام دقات القلب

ما يجب إتباعه لتقليل الوزن هو إتباع نظام غذائي متوازن مع تناول وممارسة الرياضة بشكل منتظم , لذا يجب

تناول وجبات صغيرة متكررة , وذلك لتحفيز عملية الأيض داخل الجسم باستمرار

تخفيض عدد السعرات الحرارية المتناولة بشكل تدريجي

الابتعاد عن مصادر الدهون المشبعة , والاعتماد على مصادر الدهون الغير مشبعة كمصدر للدهون مثل السمك

شرب كميات كافية من الماء

ممارسة الرياضة بشكل منتظم و مستمر ,و العمل على زيادة التمارين الرياضية بشكل تدريجي

تناول الخضروات والفاكهة المليئة بالألياف , لأن الألياف تقلل من امتصاص الدهون و تجعل الجسم يشعر بالشبع

يجب أن يكون فقدان الوزن بشكل تدريجي, وليس بشكل سريع لأن المحافظة على خسارة الوزن تكون أكبر إذا تم فقده بشكل تدريجي