السرطان.. حقائق وأرقام /بقلم الدكتور عمر فايز النمري

|

 السرطان.. حقائق وأرقام /بقلم الدكتور عمر فايز النمري

رئيس قسم مكافحة السرطان / مدير السجل الوطني للسرطان

وزارة الصحة الاردنية- عمان

السرطان : هو مجموعة من الامراض والتي تعد اكثر من مئة مرض تتشابة في بعض الخصائص فيما بينهاوالتى عادة ما تنشأ من نمو غير طبيعي وغير مسيطر عليه في خلايا الجسم بشكل قد يتسبب في وجود ورم او اعداد كبيرة من الخلايا كما في سرطانات الدم.ولايوجد مسبب واضح يؤدي الى السرطان انما هي عدة اسباب وعوامل قد تؤدي في مجموعها الى وجود المرض منها ماهو متعلق بالوراثة اوبسب التعرض الى مواد و عناصر مسرطنة او بعدة طرق اخرى كنتيجه لبعض الامراض والالتهابات الفيروسية او التعرض الى الاشعاع الذري و النووي وهذا على سبيل المثال لا الحصر فقط. وقد سميت بالسرطان لان الاوعية الدموية المنتفخة حول الورم تشبة اطراف سرطان البحر.والسرطان اما ان يكون من النوع الحميد الغير قابل للانتشار او من الاورام الخبيثة والتى لها قدرة عالية على الانتشار.

 

ان مرض السرطان لايعرف حدود او لغة او شعب ولا لون او ديانة او حضارة ولا يميز بين فقير او غني، صغير او كبير، سابقا لقد كان تشخيص مرض السرطان بمثابة حكما بالموت على المصاب ولعدة سنوات مضت كان الخوف من لفظ الاسم فقط مرعبا بينما حاليا اصبح مرض السرطان من الامراض التي يمكن الشفاء منها وبنسب عالية جدا خاصة اذا ما اكتشفت مبكرا.

يدخل العالم حاليا في حقبة ومرحلة من العلاج والشفاء لمرض السرطان تماما كما حصل سابقا خلال الخمسين عاما او اكثر التى مضت حيث تمكن الانسان من شفاء وعلاج الكثير من الامراض السارية والمعدية والتي كانت قاتلة في زمانها .

لقد اولت وزارة الصحة اهتماما خاصاَ لمرض السرطان حيث تم انشاء السجل الوطني للسرطان في العام 1995 بهدف التعرف على وبائية وتوزيع مرض السرطان في الاردن كذلك ايجاد قاعدة بيانات للمرضى في المملكة. السجل الوطني للسرطان سجل وطني مجتمعي لتسجيل حالات السرطان المكتشفة في جميع ارجاء المملكة ومن كافة القطاعات الصحية والطبية حيث يتم تسجيل الحالات المكتشفة بين الاردنين وغيرالاردنين و ينشر السجل الوطني للسرطان تقرير سنوي لوبائية السرطان في الاردن، علما بأن اخر تقرير قد تم اصداره لوبائية السرطان للعام 2009 في شهر كانون الثاني 2012 وذلك حسب المعايير والاسس الدولية المعتمدة في اصدار هذه التقارير، وليس تأخر في اصدار التقاريرالا للاجراءات المتخذة في شمول كافة الحالات المشخصة للفترة الزمنية المحددة و حسب الاسس والمعايير الدولية حيث بلغ عدد الحالات المشخصة والمسجلة حسب التقرير الاخير بـ 1752 حالة بين غير الاردنين (موزعة بين الجنسية الفلسطينية والعراقية والسودانية واليمنية والعديد من الجنسيات الأخرى )وبــ 4798 حالة بين الاردنين موزعين على جميع ومختلف انواع السرطانات حيث احتل سرطان الثدي المرتبة الاولى بين الاناث وسرطان القولون والمستقيم المرتبة الاولى بين الذكور وسرطانات الدم للاطفال للفئة العمرية اقل من 15 عاما. علماً بان عدد الإصابات السنوي ولعدة أعوام مضت يتراوح بين (4000 - 4500) حالة جديدة مشخصة سنوياً بين الاردنين. . ان السرطان هو المسبب الرئيس الثاني للوفاة في الاردن حيث(14%) من الوفيات تعزى للسرطان.

ان نسبة الاصابة بين الاردنين هي: للذكور( 74) اصابة لكل مئة الف مواطن، و بين الاناث (86.9) اصابة لكل مئة الف مواطن. وتعتبر المملكة الأردنية الهاشمية الأقل اصابة بهذا المرض علماٌ أن نسبة الاصابة المعايرة للمقارنة الاردن وبعض الدول الاخرى فهي للذكور 134.7 اصابة لكل مئة الف مواطن و بين الاناث 136 اصابة لكل مئة الف مواطن. وذلك مقارنة مع بعض الدول العربية والغربية وحسب الجدول ادناه :

 

مقارنة معدل الاصابة المعاير بين الاردن و بعض الدول العربية والغربية

 

الإناث الذكور

مصر 161.7

الكويت 125.1

لبنان 179

بولندا 201

امريكا 271.7

124.4

 

مصر 161.7

الكويت 125.1

لبنان 179

بولندا 201

امريكا 271.7

124.4

 

 

 

طرق الوقاية من المرض

الوقاية من مرض السرطان لن تكون باعتماد أساليب طبية فقط ، بل لا بد من تعبئة المجتمع واشراكه بالانشطة المطلوبة لاحداث التغيير في عوامل الخطورة من هذه الامراض و تعزيز أنماط الحياة الصحية السليمة وخاصة التغذية الصحية وممارسة الأنشطة البدنية وتجنب زيادة الوزن والبدانة والامتناع والإقلاع عن التدخين. والوعي الصحي وإجراء الفحوصات وتشجيع التشخيص والكشف المبكر0

 

بعض أعراض الإنذار المبكر لمرض السرطان بشكل عام

ظهور ورم في أي مكان من الجسم، او ظهور ضخامة عقد لمفاوية في الرقبة او الابط وغير مؤلمة.

صعوبة بلع الطعام او قيْ مستمر او الشكوى من سوء الهضم المستمر مع فقدان الشهية وتغيرات في حركة الامعاء.

الشكوى من اعراض فقر الدم كالشحوب والوهن او ظهور تضخم في البطن او وجود كتلة او الم مستمر وفقدان الوزن .

ظهور الدم مع البول، او أي نزف غير عادي.

نزف غير طبيعي من الرحم في غير وقت العادة الشهرية او بعد انقطاعها او ظهور افراز غير طبيعية من الرحم.

ورم او عقدة في الثدي غالباٌ مايكون غير مؤلم او ظهور تغير في جلد الثدي بشكل انخفاض موضع او غور الحلمة او ظهور نزف دموي منها.

سعال مستمر لمدة اسبوعين او اكثر رغم العلاج وقد يصاحب بافراز ( قشع ) وقد يكون مصحوباٌ بالدم.

تغير واضح بشكل او حجم او لون خال او شامة او ابتدات بالحاك او النزف او الالتهاب .

قرحة او تشقق في الجلد الذي لا يندمل بالمعالجات العادية خلال فترة اسبوعين او اكثر.

 

بعض النصائح للوقاية من السرطان

الامتناع و الاقلاع عن التدخين، التدخين يعتبرسبب رئيسي للاصابة بالسرطان.

تجنب السمنة وزيادة الوزن لانها قد تعرض الجسم للاصابة بالسرطان - كالثدي والرحم والقولون....

تجنب التعرض للآشعة الشمس وخاصة اذا كانت بشرتك فاتحة، استخدم المظلات التي تمتص الاشعة فوق البنفسجية اثناء التعرض للشمس واستعمال واقي الشمس.

الاكثار من تناول الفواكه والخضروات والاغذية الطازجة والتي تحتوي على الالياف فهي تحمي الجسم من الاصابة بالسرطان. الخفض من استهلاك الدهون والزبد في الطعام واستبدال اللحوم الحمراء باللحوم البيضاء كالدجاج والسمك.

للسيدات واظبي على الكشف الذاتي للثدي مرة كل شهر. واجراء الفحص السريري عند الطبيب وعمل فحص الماموغرام خاصة بعد سن الاربعين وللسيدات ايضاٌ اجراء المسحة المهبلية مرة كل 3 اعوام بصرف النظر عن عدم وجود اية اعراض.

تجنب تعاطي الكحول فهي من عوامل الخطورة.

حافظ على زيادة النشاط البدني والرياضي والابتعاد عن الخمول.

 

 ويعتبر الاردن من الدول المتقدمة في تشخيص وعلاج امراض السرطان وعلى المستوى الاقليمي والدولي حيث تواجد الكفاءات العالية والمتقدمة للتعامل مع هذا المرض وقد حقق الاردن خلال السنوات الماضية نقلات نوعية على صعيد تشخيص امراض السرطان المختلفة وعلاجها بوسائل وتقنيات متقدمة ومتطورة تضاهي الدول المتقدمة في هذا المجال، و يقدر عدد المرضى والذين هم قيد العلاج مابين 25 الى 30 الف مريض بمختلف مراحل المرض موزعين على كافة القطاعات الصحية في المملكة .علما انُ الدولة الاردنية تتحمل الكلفة المرتفعة لعلاج مرضى السرطان الاردنين والعديد من غير الاردنين على نفقة حكومة المملكة الاردنية الهاشمية.