اجراء عمليات تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير / بقلم العــميد الطبيب : عصام دحابره

|
اجراء عمليات تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير
بقلم العــميد الطبيب : عصام عارف دحابره
مستشاراول جراحة وتنظيراليد والطرف العلوي
مدينة الحسين الطبية

- ان متلازمة النفق الرسغي من الاصابات العصبية الشائعة والتي تصيب 1% من السكان ، وهي عبارة عن

مجموعةمن الاعراض والعلامات الناتجة عن ضغط العصب المتوسط من الرباط الرسغي المعترض”

- ان العصب المتوسط يمر بمنطقة الرسغ بنفق محاط بعظام الرسغ الثمانية من الاسفل، والرباط الرسغي المعترض من الاعلى

إن تقنية تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير، تتم من خلال جرح قطعي صغير بطول 1 سم فقط وهو من التقنيات الحديثة في جراحة اليد ومن خلاله يستعمل المنظار للدخول مباشرة الى منطقة النفق الرسغي، عند إتصال الرسغ بمنطقة اليد.
في عام 1990 قام جون آجي( John Agee) و فرنسيس كينغ (Francis King) بالتعاون مع شركة
3M للمعدات الجراحية بتطوير جهاز تحرير العصب المتوسط عن طريق التنظير في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، ويتألف الجهاز من منظار جراحي موصول بجهاز على شكل المسدس لة زناد يحرك الشفرة الجراحية الخاصة المركبة داخله لقطع الرباط الرسغي المعترض، عن طريق جرح قطعي صغير لا يتعدى 1سم فوق في منطقة الرسغ ويسمى المدخل الجراحي الوحيد.
في السابق كانت عمليات تحرير العصب المتوسط تُجرى بالطريق المفتوح بجرح يتجاوز 5سم في راحة اليد مما يسبب الاماً “تكون شديدة في بعض الأحيان وقد يلتهب الجرح أو يترك ندبة غائرة تؤثر على الوظيفة والشكل معا”. عندما ابتدأ إجراء عمليات تحرير العصب المتوسط بواسطة التنظير، كانت تُجرى العملية عن طريق مدخلين احدهما في منطقة الرسغ والاخر في باطن الكف ولكن هذه الطريقة تحتاج الى ادوات جراحية كثيره ولها مضاعفات كثيرة مما حدا بجون آجي ( John Agee) الى اختراع جهاز المدخل الواحد.
ان التطور الحديث في اجهزة التنظير جعل من الممكن اجراء عملية تحرير العصب المتوسط بواسطة منظار خاص، وشفرة جراحية خاصة موصولة بنفس المنظار، ويوصل المنظار بكاميرة فيديو والتي بدورها تكون موصولة بجهاز تلفزيوني يظهر الصورة مكبرة لرؤية ما في داخل النفق الرسغي وتحري ضغط الربا ط المعترض على العصب المتوسط ويجرى تحرير العصب المتوسط بقطع الرباط الرسغي بواسطة الشفرة الجراحية الخاصة بآلية دقيقة حيث تسحب الشفرة من المنطقة القصية الى المنطقة الدنية للرباط الرسغي بالطريق الراجع والرؤية المباشرة الواضحة قاطعةً الربط الرسغي المعترض ومحررة العصب المتوسط، ثم يوضع المنظار والشفرة الجراحية مرة أخرى للتأكد من التحرير الكامل للعصب المتوسط.
ولقد كان مركز التأهيل الملكي الأردني في مدينة الحسين الطبية أول مستشفى في الأردن يدخل هذا الجهاز وقد أجريت انأ شخصياَََََ أول عملية تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير عام 2007 بعد أن تلقيت التدريب اللازم وحصول على الزمالة في تنظير وجراحة الرسغ واليد من ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية.
الحالات الجراحية التي يمكن اجراء عمليات تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظيرهي:
-متلازمة النفق الرسغي الاساسي.
-ضغط العصب المتوسط المصاحب لكسورنهاية عظم الكعبرة .
-ضغط العصب المتوسط الصاحب لخلع وكسور العضم الهلالي في الرسغ.
-ضغط العصب المتوسط في داء نظير الرثوي ( Rheumatoid Arthritis).
-ضغط العصب المتوسط في حالات الحمل، حيث يعتبر الحمل من مضادات استطباب العمل الجراحي التقليدي فينصح باتمام فترة الحمل، وبعد حدوث الولاده يُجرى العمل الجراحي، اما بواسطة التنظير فيمكن اجراء تحرير العصب المتوسط تحت التخدير الموضعي وانهاء معاناة المريضة طول فترة الحمل.
فوائد عملية تحرير العصب المتوسط بالتنظير:
-العودة السريعة لممارسة الاعمال اليومية
-العودة السريعة الى العمل.
-عدم الشكوى من آلام الجرح القطعي الكبير الذي يجرى بالعادة بالعمل الجراحي المفتوح.
-الفائدة التجميلية بعدم تركه ندبة جراحية كبيرة كما هو الحال بالعمل الجراحي المفتوح.
-المحافظه على قوة قبضة اليد.
بعد الانتهاء من العملية التنظيرية، تخاط الجروح الصغيرة والتي قد لا تكون ظاهرة للعيان، ويمكن أن يغادر المريض المستشفى بعد العملية التي تتراوح بين 5-10 دقائق بجرح قطعي صغير والم بسيط جداً ويمكن ان يعود المريض لممارسة حياته اليومية والعودة الى العمل مبكراً.
إن الدراسات التي أجريت للمقارنة بين تحرير العصب المتوسط بالعمل الجراحي المفتوح التقليدي وبين تحرير العصب المتوسط بالتنظير، اظهرت النتائج ان مرضى تحرير العصب المتوسط بالتنظير كانوا اكثر رضى ولم يعانوا من الآلام الجرح المفتوح وكانت قوة قبضة اليد افضل وكانت الفتره الزمنية قليلة للعودة الى ممارسة حياتهم العادية والعودة الى العمل.
في احدى الدراسات تبين ان العودة الى العمل بعد تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي عن طريق العمل الجراحي المفتوح، كانت بمعدل 38 يوم ( تتراوح بين 24-48) يوم بينما عن طريق التنظير كانت 18 يوم (تتراوح بين 3-26) يوم.
إن تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظيرعند الاشخاص اللذين بحاجة للعودة لممارسة عملهم بسرعة، كالاطباء والممرضين والفنيين واصحاب الشركات ورجال الاعمال الذين لا يستطيعون ترك عملهم لفترات زمنية طويلة، يكون تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير هو الحل الامثل .
الامثلة كثيرة عن اشخاص عادوا الى عملهم بسرعة فائقة، ومنها زميل طبيب جراح كان يعاني من ضغط العصب المتوسط لفترات طويلة حيث كان ضغط العصب المتوسط يؤثر على اجراء عملياته، واٌجُري له تحرير العصب المتوسط بواسطة التنظير، وعاد لاجراء عملياته في اليوم الثالث، وهناك امثلة كثيره على العودة لممارسة العمل بسرعة.
تعتبر تقنية تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير من العمليات الصعبة والدقيقة لما يحويه الرسغ من أعضاء دقيقة وتراكيب معقدة تشمل عظام الرسغ الصغيرة والاربطة الدقيقة، والاوعية الدموية القريبة من مكان تحرير العصب المتوسط.
وهذه الطريقة تتطلب منحنى تعليمي طويل، لذلك يجب أن تُجرى فقط من قبل اختصاصي جراحة وتنظير اليد والرسغ المتمرس في الجراحة الدقيقة والجراحة قليلة البضع.
النصائح الواجب إتباعها بعد عملية تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير :
-وضع اكياس من الثلج على الرسغ المصاب 3 مرات يوميا ولمدة 20 دقيقة كل مرة.
-ابقاء اليد مرتفعة فوق مستوى القلب.
-المحافظة على نظافة الجرح والابقاء على المنطقة جافة.
-البدء بتحريك ا الرسغ في اليوم التالي للعملية.
-لايحتاج المريض بعدا تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير الى برنامج معالجة فيزيائية خاصة.
مضاعفات تحرير العصب المتوسط عن طريق التنظير:
-عدم تحرير العصب الكامل وعودة الشكوى
- تجمع دموي تحت الجلد في منطقة اليد والرسغ.
- قطع العصب الراجع الزندي.
- اعتلال اليد العصبي الودي بعدم الاستعمال.
- اصابة شرايين اليد.
إن تحرير العصب المتوسط في متلازمة النفق الرسغي بواسطة التنظير، يحتاج الى خبرة جراحيه طويلة في جراحة اليد، ويجب ان لا تستعمل مالم يكن الجرّاح مختصاً في مهاراتَ جراحة اليد المفتوحة .