الفوائد الطبية للبندورة ( الطماطم )

|

 

 

من منا لا يعرفها خضار رائع للطهى او فاكهه شهية نتناولها طازجة لونها الأحمر يضفي احساس رائع بالحياة وطعمها المتوسط ما بين حلو ومالح نادرا ما تجده فى احد الأطعمة انها الطماطم او البندورة .. وهى نبات يزرع فى المناطق الحارة والمعتدلة تنتمي الى الفصيلة الباذنجية.



وللبندورة - الطماطم : فوائد صحية قيمة فهي تحتوي على مواد دهنية وآزوتية وأحماض الليمون و الماليك، وتحتوي علي أملاح معدنية مهمة منها الكالسيوم والحديد والنحاس وفيتامين أ , ب , ج و ك بنسب كبيرة وقيمتها الغذائية جيدة إذا أكلت وهي ناضجة وهي غذاء جيد في حالة إتباع رجيم لأنها تحتوي علي حوالي 40 سعر حراري في كل 200 جم من الطماطم.



وتقول الدراسات الحديثة أن الطماطم لها العديد من الفوائد عدا انها لذيذه :



أن تناول الطماطم بانتظام قد يقلل خطر إصابة الرجال بسرطان البروستاتا، وقد توصل الباحثون في جامعة هارفارد إلى أن الرجال الذين يتناولون الطماطم، والأطعمة المحتوية عليها على الأقل أربع مرات أسبوعياً تنخفض نسبة إصابتهم بسرطان البروستاتا بحوالي 20% مقارنة بالرجال الذين لا يتناولونها، كما انخفضت نسبة الخطر إلى النصف عند الرجال الذين يتناولون الطماطم بمعدل عشر مرات في الأسبوع.



ويعتقد الباحثون أن مادة الليكوبين وهي أحد البايوفلافونيدات هي العامل الطبيعي الواقي من السرطان. لقد وجد أن مادة الفاتوماتين مضادة للبكتريا عندما أجريت أبحاث على حيوانات التجارب ومخفضة لضغط الدم. والطماطم يستعمل خارجاً للعيون المتورمة والتهابات الفم والحنجرة وذلك عن طريق استخدام عصير الطماطم لهذا الغرض. كما يستخدم مغلي الأوراق ضد تطبل البطن وفاتح للشهية.



وأما المعالجة المثلية فيستخدمون الطماطم لعلاج حالات الروماتزم والبرد وسوء الهضم. لقد كتب البروفسور رانكول قائلاً "يجب أن تؤكل البندورة بكاملها بقشرها وبذرها وعصيرها، لأن القشرة تسهل عمل الامعاء وحركتها الاستدارية، مما يساعد على طرح الفضلات المتراكمة في الثنايا والتعاريج، وهي ملينة بسبب عدم إمكان امتصاص القشور ووصول هذه القشور إلى الامعاء الغليظة وتفتيتها قطع البراز المتراكمة فيها.



أما المستحلب أو المادة اللزجة التي تغطي بذور البندورة فمفيدة لأنها تساعد على تأمين عملية الانزلاق المعوي، فترطب الجوف وتسهل مرور الكتل البرازية. تحتوي البندورة على أكثر من 90% من حجمها عصيراً الذي يعتبر مهماً وهو سهل الامتصاص حيث يدخل الدورة الدموية حاملاً معه العناصر اللازمة للترميم كالفوسفور والحديد وحاملاً معه الأملاح القلوية التي تعدل من حموضة الدم.



وينبغي على مرضى الكبد أو التهاب القولون تناول الطماطم بدون القشر حيث ان القشر السليليوزي عسر الهضم على هذه الفئة من المرضى. إن الشوربة المصنوعة من الطماطم تعتبر غذاء مفيداً جداً للمصابين بأمراض القلب والكليتين وارتفاع ضغط الدم .

 

 

اما اهم الاستخدمات فهي :

 

1- فهي غذاء مهم لمرضي السكر لإحتوائها على فيتامينات مهمة مثل فيتامين أ و ب وكذلك إحتوائها على نسبة جيدة من الألياف.


2- و أكدت الدراسة فاعليتها فى الوقاية من هشاشة العظام.


3- و الطماطم تحتوى على الليكوبين و مضادات الأكسدة المفيدة فى الوقاية من أمراض الشيخوخة كما تساعد في خفض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال.


4- والطماطم مفيدة فى ترطيب وتطرية البشرة في حالة وضعها عليها.


5- مفيدة فى حالات الحموضة.


6- ويستخدم عصير الطماطم في التهاب المفاصل حيث يوضع فوق المنطقه المصابه لتسكينها.


7- وبالطبع مفيدة معك فى حالة النظام الغذائي للحمية حتي لأنها لا تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات.