الروماتيزم... بقلم أخصائية التغذية : أريج بدير

|

 

يحدث الروماتيزم لاسباب عدة قد تكون مرضية أو التهابية أو وراثية أو نفسية أو مناعية وكثيرا ما يكون السبب مجهولاً. كما ان الجلوس أو الوقوف الخاطئ له أكبر الأثر في إحداث آلام روماتيزمية سواء في الرقبة أو في الظهر. اضافة الى ذلك فان، الروماتيزم أكثر شيوعاً في البلاد الباردة من الحارة ولكن يعتقد البعض بأن استعمال المكيفات قد يكون له الأثر في انتشار هذه الأمراض بكثرة في البلاد الحارة ة الرطبة كما عليها في البلاد الباردة. كذلك فإن الركون الى الراحة وقلة ممارسة التمارين العضلية كالمشي والاعتماد على السيارة ووسائل النقل زاد من فرص الاصابة بأمراض الروماتيزم، فبين كل عشرة مرضى بمختلف الأمراض يكون هناك مريض مصاب بالروماتيزم والنساء أكثر اصابة به من الرجال

 

 

ارشادات للتخفيف من أعراض الروماتيزم:

 

1) تخفيف الوزن:

 تعتبر السمنة من اهم اسباب الاصابة بمرض الروماتيزم وتنتج السمنة عن زيادة الوزن وذلك جراء تراكم الدهون في الجسم و التي تأتي من أكل كميات كبيرة من الدهون والنشويات تفوق احتياج الجسم مما يشكل عبئا اضافي على المفاصل والعظام.

 لذا فان انقاص الوزن مع ممارسة رياضة بسيطة (كالمشي على ارض منبسطة أو السباحة) تؤدي الى تحسن واضح وملموس في منع تقدم المرض والتقليل من الاحساس بالاوجاع المصاحبة لنوبات المرض وخصوصاً وجع الركب.

 كما ان لانقاص الوزن اثر جيد في التقليل من افراز المواد المتسببة في اثارة الالتهابات. ويجب انقاص الوزن بشكل تدريجي بحيث لا يزيد عن 4 كغ في الشهر لأن السرعة بانزال الوزن قد يؤثر سلباً على وضع المريض.

 

2) يجب تناول اللحوم والقمح ومنتجاته والحليب ومشتقاتة بحذر اذ أن هناك تجارب شخصية أشارت الى أن تناول هذه الاطعمة قد يزيد من اعراض المرض ولكن حتى الان لا توجد دراسات علمية اثبتت أن هناك صلة بين تناول اللحوم والقمح ومنتجاتة والحليب ومشتقاتة وظهور أعراض المرض.

 لذا من الممكن الابتعاد عن هذه الاطعمة اذا وجد المريض ان استهلاكها يزيد من أعراض المرض لديه والاستعاضة عنها بالبدائل المناسبة أو تناول المكملات الغذائية (كحبوب الكالسيوم، وفيتامين د والزنك) حتى لايحدث نقص في العناصر الغذائية الموجودة فيها اذا ما كف المريض عن تناولها ويمكن استشارة اخصائي التغذية لمعرفة هذه البدائل.

 

3) الاكثار من تناول السمك لأنه يحتوي على زيوت أوميجا-3 والتي لها دور مثبت علمياً في التقليل من الالتهابات.

ويمكن الحصول على زيوت أوميجا-3 ايضاً من المكملات المحتوية على زيت السمك في حال عدم القدرة على تناول الاسماك بشكل دوري ومنتظم ولكن يجب أن يكون هذا تحت اشراف الطبيب.

 

4) تناول الخضار والفاكهة المحتوية على فيتامين ج والذي يعمل كمضاد للاكسدة.

 

 

5) تناول زيت الزيتون لاحتوائها على مادة ''اليوكانثالOleocanthal '' المضادة للالتهابات والتي اكتشفت حديثاً وتجرى الان عليها عدة بحوث.

 

6) يوجد لبعض الاعشاب والبهارات كالكركم والزنجبيل والفلفل الحار وحصى اللبان وبذور السمسم أثر جيد في التخفيف من أعراض المرض.

 

7) التوازن في اختيار الاطعمة وتجنب الافراط في تناول مجموعة دون الاخرى.

 

اخصائية التغذية

اريج بدير