المضاد الحيوي ...بقلم الصيدلانية : زينب المناصرة

|

المضاد الحيوي هو عبارة عن مادة أو مركب يقتل أو يمنع نمو البكتيريا. تنتمي المضادات الحيوية إلى مجموعة أوسع من المركبات المضادة للميكروبات، وتستخدم لعلاج الالتهابات التي تسببها الكائنات الحية الدقيقة، بما في ذلك الفطريات والطفيليات.

 

مصطلح "المضادات الحيوية" صيغ من قبل واكسمان في عام 1942 لوصف أي مادة التي تنتجها الكائنات الحية الدقيقة التي هي تعادي نمو الكائنات الدقيقة الأخرى في وسط مخفف جدا. هذا التعريف الأصلي استبعد المواد الطبيعية التي تقتل البكتيريا ولكن لا تنتجها الكائنات الحية الدقيقة .

 

إن المضادات الحيوية أدوية ذات أهمية إذا احسن استعمالها . و هي تقاوم بعض الالتهابات و الأمراض الناتجة عن البكتيريا أو الجراثيم ، وبالتالى فهى تستخدم لعلاج أنواع معينة من الالتهابات البكتيرية.

 



من أنواع المضادات المعروفة

البنسلين / التيتراسيكلين / الستربتومايسين / الكلورامفينيكول / السلفا أو السلفوناميد
.

 

 

الاثار الجانبية

 

على الرغم من المضادات الحيوية تعتبر عموما آمنة، فقد ارتبطت بسلسلة واسعة من الآثار الضارة. والآثار جانبية عديدة ومتنوعة ويمكن أن تكون خطيرة جدا على حسب استخدام المضادات الحيوية والكائنات الميكروبية المستهدفة. ومظاهر سلامة الأدوية الأحدث قد لا تكون معترف بها مثل تلك الأدوية التي تم استخدامها لسنوات عديدة. ويمكن أن تتراوح آثار ضارة من الحمى والغثيان إلى الاصابة بحساسية كبرى مثل التهاب الجلد الضوئي.  واحد أكثر الآثار الجانبية شيوعا هي الاسهال، وأحيانا بسبب البكتيريا اللاهوائية المطثية العسيرة، والتي تنتج من إخلال المضادات الحيوية بالتوازن الطبيعي للفلورا المعوية، النمو السريع لهذه البكتيريا المسببة للأمراض قد يخفف عن طريق ادخال البروبيوتيك خلال دورة من المضادات الحيوية

 

سوء استخدام المضادات الحيوية

 

العلاج الغير ملائم بالمضادات الحيوية والإفراط في استخدام المضادات الحيوية هم من العوامل التي تساهم في ظهور مقاومة البكتيريا. وتزداد المشكلة تفاقما بسبب أخذ الأفراد المضادات الحيوية بأنفسهم من دون توجيهات الطبيب والاستعمال الغير علاجي للمضادات الحيوية لتسريع عملية النمو في قطاع الزراعة. المضادات الحيوية غالبا ما يشرع للمؤشرات التي استخدامها ليس له ما يبرره، مضاد حيوي غير صحيحة أو دون المستوى الأمثل هو الموصوف أو في بعض الحالات للعدوى من المرجح أن تحل دون علاج.

 

الإفراط في استخدام المضادات الحيوية مثل البنسلين والاريثرومايسين التي اعتادت ان تكون أحد العلاجات المعجزة ارتبط بمقاومة ناشئة منذ خمسينات القرن العشرين. قد ينظر إلي الاستخدام العلاجي للمضادات الحيوية في المستشفيات على أنه مرتبط بزيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية المتعددة.