الإعداد هو المفتاح الرئيسي للإستمتاع برمضان صحي

|

يعتبرهذا الشهر أكثر شهور العام حرارة، لذلك فإن الإعداد الجيد لرمضان يعتبر خطوة فعالة.

 



يمتنع المسلمون في انحاء العالم كله عن الطعام والشراب أثناء شهر رمضان الكريم من شروق الشمس وحتى غروبها. ويعتبر رمضان شهر مميز جداً عند المسلمين حيث يجتمع فيه المجتمع والعائلة مع بعضهم البعض.

وبما أنه يأتي في شهر أغسطس هذا العام أي سيكون إجازة من الدراسة مما يعني قضاء الناس وقت أكبر مع عائلاتهم مستمتعين مع بعضهم البعض بالأكلات التقليدية والاحساس بالمشاركة.

وإنني على دراية كاملة بأن العديد من قرائي يجهزون لصيام شهر رمضان الكريم. حيث يعتبر الصيام جزء من العديد من الديانات كما أن العديد من الأنبياء قد صاموا من قبل. وللصيام منافع كثيرة للجسم والعقل. فعندما يصوم شخص يتيح للجهاز الهضمي الفرصة للراحة وحينئذ فعلى الجسم أن يستخدم مايحتفظ به من الدهون الموجودة فيه من أجل الحصول على الطاقة. كما أنه وقت مناسب لكي تدرك انك يمكن أن تعمل بدون طعام لفترات طويلة، كما أن الصيام يُعليُ من قدر الطعام ويعلم تطبيع النفس على النظام والصبر. ويقول الكثير من الناس أن حاسة التذوق لديهم قد زادت بعد يوم من الصيام، كما يُذَكرنا بأن الطعام هبةُ من الله تعالى ويجب تناوله بإعتدال.

 وبالتالي فإن الإعداد هو المفتاح الرئيسي لاجتياز رمضان بشكل صحي.

 

احرص على روتين رمضاني صحي

 


يجب ايضاً في رمضان اتباع روتين جيد للعبادة (الصلاة والنشاطات الدينية الأخرى) والنوم والمذاكرة والعمل وبعض التمرينات. كما أن التوزيع المتوازن للوقت على حسب كل نشاط سوف يجعل الجسم والعقل في حالة صحية أفضل أثناء رمضان.

فعندما يصوم شخص يتيح للجهاز الهضمي الفرصة للراحة وبالتالي يجب على الجسم أن يستخدم مخزونه من الدهون الموجودة فيه بالفعل للحصول على الطاقة. كما أنه الوقت المناسب لتعرف أنك يمكن أن تعمل بدون طعام لفترات طويلة كما أن الصيام يُعليُ من قدر الطعام ويعلم تطبيع النفس على النظام.

 

اعتني بنفسك جيداً

  1. حافظ على عادات الطعام المفيد عن طريق تناول وجبات متوازنة مع الفاكهة والخضار.
  2. حاول ألا تأكل بسرعة عند تناول فطورك.
  3. ابدأ بروية بالبلح التقليدي أو التين مع كوب من الماء أو حساء خفيف أو أرز بلبن مع مربي المشمش.
  4. تأكد من تناولك ل 2 لترات من الماء أو أكثر يومياً والكثير من عصائر الفاكهة الطازجة. وحاول أن تشرب كميات كافية من الماء لتجنب الجفاف والصداع أثناء اليوم. فإذا لم تتناول كمية كافية من الماء سيصبح البول غامق اللون مما يعني أنه يتوجب عليك شرب المزيد من الماء. حيث أن تناول الكثير من الماء سيجنبك مشاكل الإمساك.
  5. تجنب شرب أكثر من عبوتين من منتجات الكولا او فنجانين من القهوة أو الشاي حيث أنهم قادرين على جعلك مستيقظاً طوال الليل كما أن لهم تأثير مدر للبول. كما انك إذا اقلعت عنهم بشكل تام في رمضان سوف تتعرض لأعراض هذا الامتناع مثل الصداع.
  6. تمرن جيداً. فمن الضروري للدورة الدموية الإبقاء على بعض التمرينات الرياضية. مثل أن تحرص على عادة المشي وقت المساء على الشاطئ أو في الحدائق بعد الإفطار أو فقط احرص على استنشاق الهواء المنعش.
  7. نمْ جيداً. فالنوم الجيد ضروروي لتعزيز التوازن في اليوم اللاحق خصوصاً لهؤلاء الذين يذهبوا للعمل أو الدراسة. ويمكن أن تظهر قلة النوم في شكل العصبية والصداع المؤلم ومشاكل الهضم.

 

 

 

  1. السحور
  2.  أنصح بشدة أن تتناول هذه الوجبة قبل الفجر مباشرة، قبل ان تبدأ صيام يومك. فعندما تتكاسل عن هذه الوجبة من أجل النوم لمدة أطول فتذكر جيداً أنه يمكنك النوم وقت القيلولة وأنت صائم وعندها ستكون غير قادر على الطعام او الشراب. وللتيسير عليك قم بإعداد وجبة خفيفة قبل أن تذهب للنوم وبالتالي يمكنك أن تأكل بسرعة وتعود للنوم. وحاول تناول الوجبات التي تمنحك الطاقة لتستمتع بيومك لتحمل رمضان إلى اخره. وإذا وجدت صعوبة في تناول الطعام في هذه الساعات فانظر إلى وصفتي التالية للعصير. وبما أن الجو حار جداً فعليك أن تتناول كمية كبيرة من الماء لتجنب الجفاف.