تكبير الأرداف بواسطة حشوات السيليكون

|

 

                                                افضل دكتورة تكبير الأرداف بواسطة حشوات السيليكون في الاردن 

كانت هناك محاولات كثيرة لإجراء عمليات تكبير للأرداف منذ عام 1965 ، حيث أجريت بهذا العام أول عملية من هذا النوع بواسطة استخدام نفس حشوات السيليكون لتكبير الثدي ، حيث لم يكن يتوفر حشوات خاصة للأرداف، وكانت النتائج غير مرضية

ومن الطرق الأخرى المستخدمة لإجراء هذه العملية هي عمليات حقن الدهون المأخوذة من نفس المريضة ، وهي أكثر الطرق شيوعاً والمستخدمة في أيامنا الحالية ، ولكنها لا تعطي النتائج المرجوة والمتوقعة لدى المريضة أو الجراح حيث يختفي جزء كبير من الدهون التي تم حقنها ، وفي أكثر الأحيان تحتاج المريضة لأكثر من محاولة لحقن الدهون. ومن الطرق الأخرى أيضاً حقن مادة السيليكون الصناعي السائل وهي من الطرق الخطرة ذات المضاعفات الكثيرة والتي قد تؤدي إلى الوفاة، وهي ممنوعة في معظم دول العالم ، وتجرى في دول كثيرة ولكن بشكل غير قانوني نظراً لخطورتها

وبعد محاولات ودراسات متعددة تم تصميم حشوات من السيليكون الطبي خاصة بتكبير الأرداف تختلف عن تلك المستخدمة في تكبير الثدي بالشكل وكثافة السيليكون المستخدم فيها ، حيث يتناسب شكل الحشوة مع شكل عضلة الإلية التي تعطي الشكل والحجم المناسب للأرداف

وأما أسباب إجراء هذه العملية فهي صغر حجم الأرداف ( أكثرها شيوعاً     تهدل الأرداف الناتج عن نقصان الوزن أو التقدم في السن أو غيرها والتي يمكن أن يصاحبها أيضاً عملية شد الأرداف

التشوهات الناتجة عن الحوادث أو العمليات الجراحية في هذه المنطقة

تجرى هذه العملية تحت البنج العام أو النصفي وتحتاج من ساعة ونصف إلى ساعتين من الوقت عن طريق جرح بطول 6 سم غير ظاهر بين الآليتين ، ويقوم جراح التجميل عادة بوضع الحشوة إما تحت طبقة الجلد مباشرة وهذه الطريقة غير مفضلة كون الحشوة تتحرك من مكانها في كثير من الأحيان وتعطي شكل غير مقبول ، أو تحت عضلة الإلية وعندها لا يمكن إستخدام حشوة كبيرة كون المكان تحت العضلة غير كافي

أما أفضل طريقة لإجراء هذه العملية والتي تم تطويرها في البرازيل، حيث أنها شائعة جداً هناك، فهي وضع الحشوة داخل جسم العضلة وهي أكثر الطرق أماناً ويمكن عندها استخدام حشوة كبيرة أو صغيرة حسب المطلوب وتعطي نتائج جمالية كبيرة وتحتاج إلى جراح تجميل ذو خبرة بهذه الجراحة لإجرائها. تبقى المريضة في المستشفى لمدة 24 ساعة بعد العملية ، حيث تحتاج للنوم على بطنها لمدة 12 ساعة ومن ثم تستطيع الجلوس بعد 48 ساعة ، وتمارس الحياة الطبيعية بعد اسبوعين والتمارين الرياضية بعد ستة أسابيع

تعتبر مضاعفات هذه الطريقة قليلة ومنها : حدوث تجمع دموي حول الحشوة أو التهاب في الجرح وجميع هذه المضاعفات يمكن إكتشافها وعلاجها بسرعة وبالطرق المناسبة