المنظار الجراحي لعلاج السمنة المفرطة

|


الدكتور سامي سالم
مستشار جراحة جهاز هضمي /جراحة عامة
وجراحة السمنة بالمنظار


المنظار الجراحي لعلاج السمنة المفرطة

الجديد في عمليات السمنة المفرطة، تحزيم المعدة بالمنظار الجراحي،كعلاج للسمنة المفرطة ، نتكلم عن السمنة المفرطة إذا زاد وزن المريض عن (40 ) كيلو غرام فوق الوزن الطبيعي.
السمنة المفرطة هي حالة مرضية تؤدي إلى تضرر في معظم أعضاء الجسم ووظائفه، كمرض السكري والضغط و تخثر الدم و أمراض القلب و تكون الحصاة في القنوات الصفراوية و تأثيرها على الحالة النفسية. ولكن معظم هذه الحالات المرضية يمكن علاجها إذا عولجت السمنة المفرطة. معظم المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة قد حاولوا عدة محاولات لتخفيف الوزن و لكن النتائج قصيرة حيث يكسب المريض بعد وقوفه عن محاولة التخفيف وزن أكثر مما سبق . يوجد هناك ما يسمى مشعر كتلة الجسم ، ويحسب من وزن المريض و يقسم من طول المريض بالمتر المربع مثال [ 115كيلوا غرام ÷ (1.7 م × 1.7م ) = 40 كيلوا غرام للمتر المربع]. حيث تحسب علاقة الوزن بالنسبة للطول بدقة . إذا زاد مشعر كتلة الجسم عن 34 كيلو غرام للمتر المربع فهنا نتكلم عن السمنة المفرطة و التي تحتاج إلى إجراء جراحي وخاصة عند المرضى الذين يعانون من أمراض السكري والضغط .
كانت العمليات السابقة تتمثل في تصغير حجم المعدة جراحياً أو عزل وظيفة جزء كبير من الأمعاء الدقيقة جراحياً حيث يمر الطعام بسرعة من المعدة إلى الجزء المتبقي من الأمعاء الدقيقة و من ثم إلى القولون ( الأمعاء الغليظة) وبذلك يمتص الجسم قدر أقل من الغذاء و لكن للإجراء الجراحي عن طريق فتح البطن كانت توجد مضاعفات كثيرة.
ومع تطور عمليات المنظار الجراحي والتي تجري عن طريق أحداث ثقوب صغيرة في جدار البطن يتراوح طولها من ( 2/1 إلى 1) سم ومن خلالها يقوم الجراح بالعملية الجراحية ، تطورت معها عمليات السمنة المفرطة وأصبحت تجري عن طريق المنظار الجراحي.
الجديد في هذا النوع من العمليات هو أن الجراح لا يقوم بقص أي جزء من الجهاز الهضمي بل يقوم بتحزيم المعدة أي بوضع حزام حول المعدة كما هو مبين في الصورة بحيث لا يبقى إلا
جزء صغير من حجم المعدة بعد المريء حيث يشعر الشخص بالشبع بعد وجبة صغيرة من الطعام.
يكون الحزام متصل بجهاز صغير تحت الجلد يتمكن فيه الطبيب بالتحكم بشدة التحزيم وإرخائها عن طريق إعطاء كمية بسيطة من السائل . مثل الماء المقطر أو سحب هذا السائل حسب الحاجة.
المتميز في هذه العملية هو إمكانية التحكم في هذا الحزام بدون أي تدخل جراحي، وذلك فقط عن طريق إبرة من الخارج مثل إبرة سحب الدم.
كمية الوزن الذي يفقد بعد هذا الإجراء الجراحي:
في أول ستة أشهر يفقد الشخص ما يقارب ( 50% ) من الوزن الزائد ، وفي السنة الأولى بعد العملية أكثر من ( 60 % ) من الوزن الزائد.
تتغير طبيعة أكل المريض بعد هذه العملية باستهلاك وجبات صغيرة وشعوره بالشبع بالرغم من صغر حجم الوجبة.
من هو الشخص المناسب لهذه العملية :
1. أن يكون الوزن الزائد 40 كغم فوق الوزن الطبيعي.
2. أن يكون العمر أكثر من 18 سنة.
3. أن يتم فحص الجسم طبياً للتأكد من عدم وجود مرض معين يسبب السمنة.
4. أن يكون المريض مستعد نفسياً للمتابعة الطبية بعد الإجراء الجراحي.

وفي السنوات الأخيرة أصبح الاتجاه يتحول إلى هذا النوع من العمليات التي تسمى تحزيم المعدة عن طريق المنظار الجراحي، حيث أجري هذا النوع من العمليات لآلاف المرضى في أوروبا و أمريكا بنجاح كبير.

 

لمتابعة صفحة الدكتور سامي سالم  اضغط هنا