ازالة الوشم بالليزر بقلم د.عمر الخطيب

|

 


في الماضي كانت تتم ازالة الوشم بعدة طرق منها الكي البارد وصنفرة الجلد او الآستاصال الجراحي ورغم نجاح هذه الطرق في ازالة الوشم لكنها تودي الا منظر اكثر تشويها حيث يظهر مكانها ندب متضخمة keloids وكذلك زياده او نقص في لون الجلد.بما ان الكثير يشعرون بالندم علا عمل الوشم ويرغبون في إزالته فقد تم أجرا عدد كبير من الدراسات لتطوير طرق اكثر فعاليه وبدون اثار جانبيه وتم التوصل لاستخدام الليزر لهذا الغرض ويعد حاليا ألطريقه الأفضل لإزالة الوشم مقارنه بالطرق الآخرا . وهذا بالتأكيد لا يعني ان نتاج إزالة الوشم بالليزر فعاله ١٠٠/ فهي تتفاوت من حاله الا آخراً ويجب أخذ الاعتبارات التأليه في الحسبان : ١- ازالة وشم المحترفين اصعب من وشم الهواة وذلك لكونه أعمق وعادة يكون متعدد الألوان مما يستدعي استخدام اكثر من جهاز ليزر لإزالة جميع الألوان . ٢- يحتاج علاج الوشم بالليزر الى عدة جلسات تتراوح حسب نوع ولون الوشم فعلى سبيل المثال قد يحتاج وشم الهواه الى ٦جلسات لإزالته بينما يحتاج وشم المحترفين الى عدد اكبر من الجلسات وعادة تكون الفترة الزمنية بين الجلسة والأخرى من ٦-٨ أسابيع . ٣- يجب علاج الوشم التجميلي بحذر فقد يحتوي مادة أكسيد الحديد أو أكسيد التيتانيوم والتي تتحول إلى اللون الأسود عند تسليط الليزر عليها . لذا ينصح دائمآ بعلاج منطقة اختبارية صغيرة لمعرفة إمكانية حدوث هذه المشكلة قبل المغامرة بعلاج شامل لمنطقة الوشم