اوميغا 3

|

 

اوميغا 3

مستودع أدوية الفارابي

 

أوميغا 3 من الأحماض الدهنية الأساسية غير المشبعة و تدعى ألفا لينو لينيك أسيد و لها نوعان:

- Eicosapentaenoic acid (EPA)

- Docosahexaenoic acid (DHA)

تعتبر زيوت أوميغا 3 من العناصر الأساسية للتغذية، وهي تتوفر في الكثير من الأطعمة منها بعض أنواع السمك كالسلمون والرنغة و السردين، لذا أصبحت هذه الأنواع لإحتوائها على أوميغا 3 من أفضل الأطعمة الصحية التي عرفتها الصناعات الغذائية.

وهناك ثلاث فئات من هذه الدهون (أوميغا 3)،(أوميغا 6) ،(أوميغا 9) و كلما قل الرقم كان أفضل. أوميغا 3 تتوفر في زيوت الأسماك وبذور الكتان واللفت بصورة كبيرة، أوميغا 6 موجود في كثير من المنتجات و تزود الجسم بكميات كبيرة منها وأفضل مصدر لأوميغا 9 متوفر في زيت الزيتون.

فوائد أوميغا 3:

المشاكل القلبية و الأوعية الدموية:

- تعاكس زيوت أوميغا 3 عمل الكولسترول السيئ (ل) منخفض الكثافة الذي يتراكم على جدران الأوعية وتعاكس عملية الأكسدة المدمرة للخلايا التي تشبه النار في الجسم .

- تساعد على إعادة ضبط ضغط الدم المرتفع.

- تمنع الجلطات بمعاكستها للكولسترول السيئ و تحسن من عمل الجملة المخثرة للدم و تخفف من تراكم اللويحات التصلبية في الأوعية الدموية حيث تميع الدم.

- تمنع الحركة غير المنتظمة للقلب.

- تميع الدم وتجعل جدران الكريات الحمراء أكثر ليونة مما يزيد من تحرير الأكسجين وإعطائه بسهولة للخلايا العضلية .

- تخفيض مستوى الدهون في الدم (الكولسترول الضار والدهون الثلاثية).

- تخفيض العوامل التي تؤثر على تخثر الدم.

- زيادة ارتخاء الأوعية الدموية والشرايين الكبيرة بطريقة مفيدة.

- تخفيف الالتهابات في الأوعية الدموية.

 

مشاكل الجلد:

- تساعد على تجديد خلايا البشرة.

- تخفف من حدة الالتهابات الجلدية والاكزيما والصدفية.

- تعدل تأثير الأحماض الدهنية السيئة التي تسبب الالتهابات الجلدي وتساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي و مع تحسن جهاز الهضم تتحسن حالة الجلد و الشعر و الأظافر و حب الشباب.

-  يساعد على تطرية الجلد الجاف.

- تغذي الغدد الدهنية.

- ترطب الشعر الجاف وتمنع تقصفه وتقاوم الصلع لدى الرجال.

- ضرورية للخلايا الجلدية وصحتها.

 

مشاكل الأمعاء و جهاز الهضم:

- تساعد على تجديد جدران الأمعاء والتخفيف من الآلية الإلتهابية فيها.

- إن معاكستها لتأثير الأحماض الضارة والكولسترول السيئ يؤدي إلى ذوبان الصفراء والحصيات وإبقائها صغيرة الحجم.

- داء كراون : تخفف من حدة المرض وتقي من سرطان القولون.

المفاصل / العضلات والعظام:

- يعتبر نقص الأحماض الدهنية من العوامل الرئيسية للإلتهابات المفصلية و هي تخفف الآلام والتورم وإلتهابات الجلد الناجمة عن إلتهاب المفاصل الروماتويدي خلال أشهر.

- تخفف التهابات الأوتار العضلية.

- يحسن التهاب المفاصل الروماتيزمي، الذئبة الحمراء، أمراض المناعة الذاتية.

- نظام الهيكل العظمي (العظام): أوميغا 3 أمر حيوي لصحة العظام وضرورية لامتصاص و ترسب الكالسيوم في العظام لمنع ترققها.

 

الربو والتهاب القصيبات المزمن و انتفاخ الرئة:

يمكن إيقاف الآلية الالتهابية للربو و تلف الأنسجة باستخدام زيوت أوميغا 3 وتساعد على تحسين التنفس.

 

التعب و الإنهاك المزمن:

- تساعد على تحسين المزاج فهي أساسية لوظيفة الدماغ العصبية .

-  مفيد لمشكلات النوم.

 

للدماغ و الجملة العصبية:

- للذاكرة: تدخل زيوت أوميغا 3 في تركيب الأغشية الخلوية العصبية و تركيب وصلاتها.

- الإكتئاب: حيث وجد إن من يتناولون الأغذية الغنية بهذه الزيوت معدل الإحباط لديهم هو اقل من غيرهم نسبة 10/1 فهي مهمة جدا للنشاط العصبي السليم.

- يساعد على منع الخرف ومرض الزهايمر، الاركنسونية والصداع النصفي.

- تحسن معدل الذكاء لدى الأطفال.

- يساعد على منع وعلاج مرض التوحد.

- قد تقلل من كمية التلف في المخ بعد إصابته بجلطة.

- يحسن المزاج و تساعد على موجهة الاكتئاب و القلق و مفيد في مرض انفصام، فعال جدا في مرض ثنائي القطب (الهوس الاكتئابي).

مشاكل البروستاتا:

تحارب سرطان البروستاتا والالتهابات البروستاتا المزمنة عند كبار السن.

للمشاكل النسائية:

- تساعد هذه الأحماض الدهنية على تكوين مواد كيماوية شبيهة بالهرمونات تسمى البروستاغلاندينات ذات السلاسل (1) تعمل على إرخاء العضلات و الأوعية الدموية، وبالتالي تخفف الأم و التقلصات والآلام الحوضية و الآم الطمث وتساعد في التخلص من أعراض سن اليأس menopause  .

- يعزز مخ الجنين و يقلل من حالات الاكتئاب بعد الولادة.

للسمنة و التخلص من الوزن:

تقوم أوميغا 3 بتنشيط عملية استقلاب الدهون بحيث يتمكن الجسم من حرق كمية إضافية من الدهون، كما أن هذه الزيوت تحفز إنتاج الهرمونات التي تشعر الجسم بالشبع و تعدل مستوى الأنسولين بحيث يتوقف المرء عند اشتهاء الحلويات و غيرها من الكربوهيدرات المسببة للسمنة .

السكري:

تساعد زيوت أوميغا 3 على تجديد الخلايا البنكرياسية و تحسن المرض.

مرض السكري/ نوع 2: يمنع مقاومة الأنسولين الذي عادة يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم .

أوميغا 3 قد تساعد في منع و/أو استقرار مرض السكري من النوع (1).

مشاكل الغدة الدرقية: تدخل هذه الزيوت في عملية إنتاج الهرمونات الدرقية.

النظر:

- يساعد في الحفاظ على صحة البصر في جميع الأعمار.

- المضادة للسرطان: القولون و الثدي و البروستاتا.

السمك مصدر غني بالأوميغا:

كشفت دراسة جديدة أن تناول الأسماك الزيتية كسمك السالمون و التونة مرتين في الأسبوع على الأقل قد يمنع الإصابة بالأزمات القلبية، ووجد الأطباء دليلا على أن مادة الأوميغا 3 أو إن 3  موجودة في هذا النوع من الأسماك و الحيتان و الفقمة.

كافة البشر يحتاجون إلى أوميغا 3( من الرحم حتى الممات)حيث يمكن تزويد الجسم به من خلال المكملات الغذائية  لكون جسم الإنسان غير قادر على صنع الاوميغا 3.

معظم الأسماك التي نأكلها تحتوي على شوائب سيئة ( الزئبق و الرصاص، و ثنائي الفينيل متعدد الكلور و الديوكسين وما إلى ذلك) لجسم الإنسان لذلك سيكون من المستحيل أكل السمك بما فيه كفاية لتعادل كمية أوميغا 3 اللازمة، كما أن تعرض الأسماك للحرارة العالية أثناء الطهي تفقدها من الاوميغا 3.

لا توجد اثار جانبية معروفة عند تناول المكملات الغذائية التي تحتوي omega 3 .