التغذية أثناء الحمل - بقلم الدكتورة الصيدلانية: نسيبة الجاجي

|


بقلم الدكتورة الصيدلانية: نسيبة الجاجي
n.aljaji@hotmail.com
صيدلية مركز الدواء

 


للتغذية الجيدة أهمية خاصة اثناء الحمل ، فطعامك لم يعد لك وحدك، وانما أصبح يشاركك فيه فرد آخر، هو طفلك المنتظر، فأصبح من الضروري أن تمديه بكل ما يحتاج من عناصر غذائية لنموه من خلال طعامك أنت شخصيا"
حيث تساهم التغذية السليمة خلال فترة الحمل في منح طفلك نقطة انطلاق جيدة في حياته. فالتغذية الصحية خلال فترة الحمل تُعد مماثلة جداً لأي فترة أخرى من فترات الحياة، ما عليك سوى تناول بعض المكملات الغذائية وتوخي أقصى قدر من الحذر عند تناول الأطعمة النيئة أو غير مكتملة الطهو.
خلال فترة الحمل، لا تحتاج الأم إلى تناول كمية إضافية من الغذاء من أجل الطفل، أو بتعبير آخر تناول الطعام عن شخصين؛ فلضمان حصول الأم والطفل على كافة المواد المغذية التي يحتاجان إليهما، يتعيّن على الأم إتّباع نظام غذائي يتضمّن المجموعات الغذائية الخمس، إضافة إلى تناول فيتامين حمض الفوليك حتى بلوغ الأسبوع الثاني عشر من الحمل.
المجموعات الغذائية الخمس وفوائدها للأم والطفل:
الخبز والأرز والبطاطا والأطعمة النشوية الأخرى: تساهم هذه المجموعة الغذائية في توفير الطاقة.
الفاكهةوالخضار: مجموعة غذائية تساهم في توفير الفيتامينات والمعادن والألياف.
اللحوم والسمك والبيض والفاصوليا ومصادر بروتين أخرى من غير منتجات الألبان كالمكسرات (جوز ولوز وغيرها): توفر أنواع الغذاء هذه الحديد والزنك.
الحليب ومنتجات الألبان: مجموعة غذائية تساهم في توفير الكالسيوم.
الأطعمة الغنية بالدسم و/أو السكر: يُستحسن التقليل ما أمكن من تناول الأطعمة من هذه المجموعة الغذائية لتجنّب زيادة كبيرة في الوزن.
هذا وتعتبر مرحلة الحمل من أهم المراحل الصحية التي تصادف المرأة وذلك لأن تغذية الأم الحامل وحالتها الصحية يلعبان دوراً مهماً في صحة الجنين، وقد أوضحت الدراسات أن التغذية السيئة أثناء فترة الحمل تؤثر بشكل مباشر في تغذية الجنين وحالته الصحية.