الإعاقة السمعية

|


الإعاقة السمعية

 

تعتبر الإعاقة السمعية من الإعاقات النمائية التي تحدث خلال مراحل النمو وتؤثر على إدراك وفهم اللغة المنطوقة لدى الفرد.

 

فئات الإعاقة السمعية


1. ضعيف السمع: هو الفرد الذي يعاني من فقدان سمعي ما بين 25- 70 دسيبل.

2. الأصم: هو الشخص الذي يعاني من فقدان سمعي يزيد عن (70) دسيبل ولا يستطيع اكتساب اللغة سواء استخدم المعينات السمعية أم لم يستخدمها.

 

أسباب الإعاقة السمعية

1. الوراثة: تعتبر سبباً في حوالي نصف حالات الإعاقة السمعية وخاصة من النوع الحسي العصبي.

2. أثناء الحمل: مثل الحصبة الألمانية، أو بعض الأدوية والعقاقير، أو التدخين والكحول، أو مضاعفات الحمل (الضغط والسكري)، أو سوء التغذية، أو عدم توافق العامل الرايزيسي.

3. أثناء الولادة: مثل نقص الأوكسجين، والصدمات، وحوادث الولادة.

4. ما بعد الولادة: مثل التهاب السحايا، والتهاب الأذن، والنكاف، والحمى، والحصبة، والإصابة الجسمية والحوادث، ونقص الأوكسجين، والتعرض للأشعة وبعض الأدوية والعقاقير.

 

طرق التواصل مع المعاقين سمعياً

1. الطريقة اللفظية:

· استخدام المعينات السمعية إن لزم ذلك.

· التدريب السمعي.

· قراءة الشفاه.

 

2. الطريقة اليدوية:

· لغة الأصابع أو الأبجدية الإصبعية.

· الإشارة اليدوية.

 

3. الطريقة الكلية:

ويشتمل أسلوب التواصل الكلي على الصورة الكاملة للأنماط اللغوية، والحركات التعبيرية التي يقوم بها الطفل نفسه ولغة الإشارة، والكلام، وقراءة الشفاه، وهجاء الأصابع، والقراءة والكتابة.

 

كيف تُحسِّن التواصل مع طفلك

· تَحَدّث بشكل طبيعي مع طفلك.

· أعط وقتاً كافياً للاستماع لطفلك واستجب لما يقوله.

· لا تجبر طفلك أن يتعلم الكلام وتقبّل بعض الأخطاء في الكلام وفقًا لتطور طفلك ولا تطلب من طفلك أن يتكلم ببطء أو يعيد كلامه.

· افحص سمع طفلك إذا لاحظت أنك تعيد الكثير من الكلام بصوت عال إذا لم تحصل على انتباهه.

· اطلب المساعدة من الإختصاصي إذا اشتبهت بوجود مشكلة لدى طفلك.

· الكشف والتشخيص المبكر لاضطرابات السمع والنطق مهم جداً وكثير منها يمكن علاجه بالمعينات السمعية (السماعة) أو عمليات جراحية كزراعة القوقعة التي تساعد في الوقاية من الإعاقة والمشكلات السلوكية والتعليمية والقرائية المصاحبة لها.