أعراض الحمل الأولى

|
أعراض الحمل الأولى

نستعرض في السطور التالية مجموعة من أعراض الحمل والتي تدل المرأة على حدوث الحمل، وبداية تكون حياة جديدة داخل جسمها، وربما كانت هذه التغيرات والأعراض تنبيه من هذا المخلوق الجديد ولفت انتباه لكي يحصل على الرعاية اللازمة، وكي لا تقوم هذه المرأة الحامل والتي بعد 9 أشهر سوف تصبح أماً لهذا المخلوق الضعيف بما يضره أو يسبب سلب الحياة منه.

- ظهور طعم معدني غريب في الفم .
- حدة في الانفعالات الناتجة عن التغيرات الهرمونية .
- الشعور بالغثيان مع التقيؤ في أي ساعة من ساعات النهار.
- عدم اقتصار الشعور بالتعب على المساء بل يتواصل خلال النهار.
- الشعور بنفور شديد من بعض الأمور كالقهوة والتدخين .
- الشعور بتضخم الثديين وحساسية اللمس مما يؤدي إلى حكاك بسيط
- كذلك تكتشف المرأة الحامل مدى شراهتها مع ازدياد حالة الغثيان التي تصيب الحامل في الأشهر الأولى من الحمل وقد يعود ذلك إلى نقص نسبة السكر في الدم، والتي تنخفض مع كل وجبة، إضافة إلى ذلك هناك "عارض الوحام" الذي يصيب المرأة الحامل بسبب التفاوت في نظام الطعام العادي والذي قد ينصب على بعض أنواع الأطعمة الغريبة، مثل المحار والخردل، إضافة إلى بعض الصعوبات التي تواجه الحامل مثل وجع الظهر أو الرغبة المتكررة في التبول .

هذه بعض الأعراض التي تظهر على الحامل في الأشهر الأولى من الحمل ولكن "مع اقتراب موعد الولادة هناك أعراض أخرى تظهر في الشهور الأخيرة للحمل ... ويمكن تحديد هذه الأعراض فيما يلي :
تشعر الحامل بثقل في ساقيها وقد يكون مصحوباً بتورم خفيف، وهذا التورم إذا كان مصحوباً بارتفاع في الضغط فإن الأمر يستحق تدخل طبي.
تلاحظ الحامل ألماً خفيفاً أسفل البطن والظهر، تزداد الإفرازات المهبلية، وهذه الإفرازات طبيعية إذا لم تكن لها رائحة، لو سببت تهيجاً وحكة فهذا يعني أن هناك التهاباً وهو يحتاج إلى علاج طبي .
ومع اقتراب نهاية الحمل تشعر الحامل بحرقان وألم في منطقة المعدة. فالحمل يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.

 

ما يضر الحمل

هناك عدد من الأشياء والأعمال على المرأة الحامل تجنبها. كي لا يؤثر ذلك سلباً على حملها أو عليها، ولا تعرض نفسها والجنين إلى الخطر ومن هذه الأشياء :
1- التدخين : حيث يحرم الجنين من الأكسجين، لذلك يكون أطفال المدخنات أكثر عرضة من غيرهم لأن يولدوا باكراً ولأن يكونوا دون الوزن الطبيعي، كما يزيد التدخين من حالات الإجهاض والإملاص " ولادة جنين ميت". أو ولادة طفل مشوه أو ولادة طفل يموت بعد الوضع مباشرةً، إذ كلما أكثرت المرأة من التدخين، اشتد الخطر على الجنين، لذا يجب الامتناع عن التدخين بكل الوسائل.
2- الكحول والخمور: حيث يجب الإقلاع كلياً عن شرب الكحول لأنه يؤثر على نمو الجنين تأثيراً بالغاً.
3- العقاقير الطبية : حيث يترك عدداً منها آثاراً خطيرة على الطفل، كما أن بعضها مجهول الأثر، لذا تحاشي تناول العقاقير الطبية أثناء الحمل إلا بوصفة من الطبيب، ويدخل في جملة هذه العقاقير بعض الأدوية الشائعة كالأسبرين وغيره، أما في حالة علاج أمراض مزمنة كالسكري فإن الطبيب قد يقدر مقدار الجرعات .
4- صبغ الشعر والإكثار من استخدام مستحضرات التجميل أثناء الحمل. فمواد صباغة الشعر تحتوي على كيماويات ضارة مثل الرصاص، واستخدام مستحضرات التجميل بكثرة من شأنه منع الجلد من التنفس بطريقة صحية تؤثر على صحة الحامل بشكل عام. وأيضاً من المفيد تجنب البقاء تحت جهاز تجفيف الشعر. ويجب تفادي البقاء في وضع الوقوف ساعات طوال في المنزل أو في خارجه لأن ذلك يثقل الساقين. أيضاً تجنب رفع أحمال ثقيلة من الأرض .
5- وهناك مخاطر كثيرة على الحامل تجنبها منها براز القطط والكلاب واللحم النيء حيث يحتوي على طفيلات تدعى المقوسات وهذه قادرة على إلحاق الأذى بالجنين على نحو خطير. فلا تأكل الحامل لحماً غير مطبوخ وعليها غسل يديها بعد العمل في اللحم النيء، كما عليها تحاشي تنظيف أوعية براز القطط والكلاب، وارتداء قفازات الحديقة عند البستنة، وغسل الفواكه والخضر جيداً قبل أكلها.