ما الأشياء التي يجب ألا تمارسها المرأة وهى في عمر الثلاثين؟

|

 

 

أولا، عدم الخروج الى النوادي الليلية الخاصة بالمراهقين: في عصرنا الحالي أصبح هناك نواد ليلة لكل مرحلة من مراحل العمر. فهناك النوادي الخاصة بالمراهقين ممن هم دون الثامنة عشر من العمر وظهور المرأة الثلاثينينة فيها غير مناسب.


ثانيا، انشاء صداقات مع من هم أقل من العشرين عاما: أضافت الدراسة بأن فارق العمر يتسبب في فشل الصداقة أحيانا بالرغم من عدم التعميم.

 

ثالثا، انتظار فارس الأحلام ووضع تصورات كالمراهقين: يجب أن تكون المرأة في الثلاثين أكثر واقعية في اختيارها ومن الأفضل تجنب رسم خيالات كثيرة حول فارس أحلام يخطفها على ظهر حصان أبيض.


رابعا، عدم اهمال فحوصاتها الطبية الروتينية: قال الموقع ان هناك فحصوات طبية روتينية كثيرة يجب أن تجريها المرأة في الثلاثين من العمر وعلى وجه الخصوص زيارة طبيب الأمراض النسائية بشكل منتظم.

 

خامسا، عدم طلب المصروف من الأهل: أوضح الموقع بأن الدراسة بالطبع تخص النساء غير المتزوجات، حيث يجب أن تملك المرأة الثلاثينية استقلالية من حيث العمل والاعتماد على نفسها من ناحية المصروف.


سادسا، عدم العيش بعيدة عن الأهل: يجب أن لا تعيش المرأة الثلاثينية الوحيدة بعيدا عن مكان عيش الأهل وذلك من أجل الشعور بالحماية والأمان.

 

سابعا، عدم العيش في ذكريات أيام الدراسة: استمرار ذ لك الشعور يدخل المرأة في عالم خيالي يعيق نضوجها. فهي يجب أن تقتنع بأن المرحلة الدراسية قد انتهت وعليها الانتقال الى مرحلة أكثر نضوجا.


ثامنا، عدم ارتداء الملابس غير المنا سبة: يجب على المرأة أن تعرف اختيار الملابس التي تناسب سنها، فمن غير المناسب أن تلجأ المرأة الثلاثينية الى ارتداء ملابس خاصة بالمراهقين، وهنا يمكن أن تختار المرأة الثلاثينية ملابس أكثر حشمة واناقة.

 

تاسعا، عدم النوم دون ازالة المكياج: يجب أن تعي المرأة الثلاثينية بأن الجلد يتأثر بالمكياج، وبحكم سنها فان المواد الكيماوية تؤثر على بشرة وجهها أكثر ممن هن أصغر سنا.


عاشرا، عدم تعميم حكمها على الرجال: يجب أن تبتعد المرأة الثلاثينية تعميم الحكم على الرجال من حيث أن جميعهم غير جديرين بالثقة لأن ذلك سيجعل عثورها على شريك مناسب أكثر تعقيدا.