الكلف....بقلم الدكتور

|

الكلف melasma

بقلم الدكتور :

استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والعلاج بالليزر

الكلف فرط ملان بني اللون يتميز بظهور تصبغات وبقع غير محدودة وغير منتظمة قد تتلاقى لتكون بقع كبيرة تظهر عادةً على الوجة خصوصا على الاماكن البارزة منه ( الجبهة ، الصدغين ، الخدين ، الشفة العليا ، ظهر الانف ، الذقن) يصيب الكلف النساء اكثر من الرجال حيث انه قد يصيب 50-70% من النساء الحوامل و 8-29% من النساء اللواتي يتناولن موانع الحمل.

 

 

 

أسباب حدوث الكلف :ـ

اثبتت الدراسات المجهرية زيادة نشاط وعدد الخلايا الملانية في بقع الكلف ، حيث تبدو فيها الكثير من الملانوزومات الملانية . ويعد السبب في غنى هذه الخلايا بالملانوزومات ، تناول موانع الحمل، العامل الوراثي، استخدام مواد التجميل، الاضطرابات الصماوية ، عوامل عرقية وعوامل استقلابية والتغدية . اما العامل الاهم فهو اشعة الشمس حيث تكثر الاصابة عند الاشخاص الذين يتعرضون للشمس بكثرة خصوصا اصحاب البشرة السمراء وتكثر الاصابة في البلاد المشمسة وكذلك خلال فصل الصيف ، ومن المعروف ان أف ب (290-400) تزيد من فعالية الخلايا الملانية وبالتالي زيادة فرط التصبغ . وتبقى الآلية التي يتم فيها الكلف بشكل دقيق غير واضحة تماماً ولكن من المعروف ان البروجسترون والاستروجين يفعلان عملية التملن ، وبالتالي هم المسؤولان عن حدوث الكلف في الحمل وعند استعمال موانع الحمل وفي سن اليأس وفي بعض الاضطرابات المبيضية .

 

 

التشخيص :ـ

لا يعد الكلف مرضا خطيرا ، وليس له اي تأثير على الاجهزة الداخلية للجسم وتشخيصه عادة يكون سهل حيث انه يظهر بشكل بقع بنية مختلفة الاحجام والموقع وعادة تتمركز على المناطق البارزة من الوجه.

 

 

ومن الممكن تصنيف الكلف كما يلي :ـ

 

•1. بشروي (بني اللون )

•2. ادمي ( ازرق - رمادي)

•3. مختلط (بني - رمادي)

 

وقد يكون لهذا التصنيف بعض الفوائد في العلاج .

 

ويجب تفريق الكلف عن فرط التصبغ الدوائي وعن ملان ريل ( Riehls Melanosis) وعن الحزاز المسطح المصطبغ وعن التهاب الجلد بالتماس المصطبغ والتصبغات التي تلي الالتهابات الجلدية .

 

العلاج :ـ

 

 

تعد الوقاية من الشمس ذات الاهمية الاكبر وذلك بتجنب التعرض للشمس وكذلك استعمال واقيات الشمس ذات الوقاية العالية .

 

 

ويجب استعمال واقي الشمس صيفا وشتاءا وحتى لو كان التعرض للشمس لفترة قليلة اذا كانت حبوب منع الحمل او بعض الهرمونات سببا في حصول الكلف فينبغي استشارة اخصائي النسائية لاستخدام مانع حمل بديل عنها او ايقافها ان امكن ذلك .

 

 

اما العلاجات المستخدمة فهي :ـ

  • 1. كريمات تفتيح البشرة وتحتوي على مواد مختلفة اهمها مادة الهيدروكينون وحامض الريتونيك وحمض الاسكوربيك وغيرها ويجب الحذر من استخدام التركيبات مجهولة المحتوى .
  • 2. استخدام التقشير بانواعه:ـ كالتقشير الكرستالي وهو تقشير سطحي يناسب معظم انواع البشرة ولا يسبب مضاعفات جانبية خطره.

التقشير الكيميائي - وهذا النوع من التقشير يجب ان يكون تحب اشراف مباشر من طبيب الجلدية المتمرس حتى لا تحصل مضاعفات قد تزيد الحالة سوءا فليس كل انواع التقشير الكيميائي تصلح لعلاج الكلف حتى ولو كانت هذه المواد المقشرة معدة اصلا لهذا الغرض وهذا يعود لخبرة الطبيب المشرف فينبغي الاخذ بعين الاعتبار عدة عوامل قبل البدء بعملية التقشير الكيميائي لاختيار المادة الانسب والتركيز المناسب لكل حالة مرضية على حدة ، مما يحد من المضاعفات والاثار الجانبية بعد عملية التقشير.

وفي السنوات الاخيرة اصبح استخدام التقشير بالليزر شائعا الى حد ما في علاج التصبغات الجلدية .

  • 3. الميزوثيرابي :ـ

اصبح استخدامه في علاج الكلف ايضا من العلاجات المتوفرة والفعالة الى حد ما وتعتبر الاثار الجانبية لاستخدامه محدودة ، وينبغي عمل عدة جلسات للحصول على التنائج المرجّوه.

لزيارة صفحة الطبيب يرجى الضغط هنا