أنت وجنينك ومراحل الحمل أسبوعاً بأسبوع ..بقلم الدكتور عبد الحميد ملحس

|

 

بقلم الدكتور عبد الحميد ملحس

أخصائي أمراض النسائية والتوليد

أخصائي علاج العقم وأطفال الأنابيب

 


 

جميل أن تتعرفي إلى ما يحصل داخل رحمك.. كلمة مبروك أنت حامل تعني الكثير، ليس فقط أنك أصبحت تنظرين قدوم فرد جديد إلى أسرتك، فقبل ذلك هناك رحلة طويلة تقضينها مع جنينك من المفيد جداً أن تعرفي تفاصيلها لتسعدي وأنت تعيشينها معه لحظة بلحظة..


فيما يلي نقدم لك مراحل الحمل والتغيرات التي تطرأ عليك وعلى جنينك أسبوعاً بأسبوع
قال الله تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ).

 

واذا أردت أن تعرفي موعد ولادتك فعليك زيادة تسعة أشهر وأسبوع. مثال: آخر دورة 8/4/2010، موعد الولادة 15/1/2011 أو تفضلي بزيارة الرابط التالي:

http://www.jo-medicalpages.com/calculate.php?type=expected_date



الأسبوع الأول والثاني:


فيه بداية الحمل إن شاء الله
يجب أن تعرفي بدقة ميعاد آخر دورة لك لتحسبي وفقها ميعاد الولادة إن شاء الله والتي غالباً تكون (بعد 9 شهور وأسبوع) وهي تعادل 40 أسبوعاً، فمثلاً إذا كانت آخر دورة في 8/4/2010 فموعد الولادة 15/1/2011.


الأسبوع الثالث:


بنهاية هذا الأسبوع ستلاحظين غياب الدورة الشهرية، يمكنك شراء اختبار الحمل لاستخدامه بعد ميعاد الدورة بيومين تقريباً.
إذا كانت النتيجة إيجابية عليك الاتصال بالطبيب وبدء متابعة الحمل.
يجب عليك هنا وبمجرد معرفتك بالحمل أن تتوقفي عن أخذ أي أدوية أو حتى فيتامينات في الشهور الأولى من الحمل حتى لا تؤثر على الجنين أي بمجرد ما تشكين بحدوث حمل. والبدء بأخذ حمض الفوليك اسيد حيث يقلل من تكوّن عيوب خلقية في العمود الفقري للجنين.


الأسبوع الرابع:


مجموعة الخلايا التي بدأت بالانقسام داخل رحمك في حجم بذرة التفاح الآن، وتشكلت في ثلاث طبقات؛ الأولى بدأ تكون القناة العصبية فيها، والثانية للقلب والدورة الدموية، أما الثالثة فهي مكان تكون الرئتين والأمعاء وبدايات الجهاز البولي..
في نفس الوقت بدأت المشيمة في الغذاء للجنين.
إذا لم تكوني متأكدة من الحمل بعد يمكنك الآن إجراء الاختبار المنزلي السهل. والبدء بمراجعة الطبيب الذي سيقوم بقياس وزنك وضغطك ومعرفة نسبة الهيموجلوبين وفصيلة الدم وهي مهمة جداً- وسيأتي الحديث عنها -
وغالباً ستجرى لك فحص بالسونار للتأكد من وجود الجنين في داخل الرحم..

 


الأسبوع الخامس:


قد لا يبدو عليك الحمل الآن ولكن قلب الجنين الصغير الذي في حجم البذرة قد بدأ بالفعل في النبض وضخ الدم والقلب مقسم الآن إلى حجرات.
الجنين نفسه الآن بحجم ربع بوصة (البوصة تساوى 2.5 سم) وسوف يبدأ في النمو هذا الأسبوع،  الكلى والكبد بدأت في النمو وكذلك القناة العصبية، ظهرت نتوءات لتكون الأطراف الأربعة، بدأت الأمعاء في التكون والزائدة الدودية في مكانها الآن..
تحت الفتحة التي ستكون للفم مستقبلاً بدأ تكون طيات للرقبة والفك السفلي
وفي هذا الأسبوع يبدأ تكون الوجه... فتحات الأنف الآن واضحة وبدأ تكون شبكية العين!!!


الأسبوع السادس:


يصل طول الجنين الآن إلى نصف بوصة بحجم حبة الفول الصغيرة، ورأسه نسبياً لها حجم كبير وتحدد مكان العينين بنقط سوداء كما تحدد مكان فتحات الأنف والأذنين، يوجد نتوءات مكان اليدين والقدمين، كما تكونت بعض الغدد والعضلات..
بدأ تكون القلب وتقسم إلى غرفتين وبدأ ينبض حوالي 100- 130 نبضة في الدقيقة، ولكنك لن تستطيعي سماعه الآن، في منتصف هذا الأسبوع سيبدأ الجنين حركته الأولى ولكنك ستضطرين للانتظار حتى الشهور الثلاثة الوسطى من الحمل قبل الاستمتاع بالإحساس بحركة طفلك.


الأسبوع السابع:


طول الجنين الآن ثلاثة أرباع البوصة بحجم حبة العنب، وله الآن أصابع مميزة في اليدين والقدمين وبدأ الحركة، بدأ الكبد في إنتاج أعداد كبيرة من كرات الدم الحمراء حتى يكتمل النخاع ويقوم بهذه المهمة.


الأسبوع الثامن:


هو بداية لكثير من التطورات تستمر حتى الأسبوع العشرين، خلال هذه الفترة يبدأ طفلك في النمو بسرعة وأجزاء الجسم التي تكونت في الأسابيع الأولى (مثل القلب والمخ) ستصبح أكثر تخصصاً وتعقيداً.
الآن بدأت الأسنان وسقف الحلق في التكوين وفي نفس الوقت تستمر الأذنان في التكوين، جلد الجنين الآن برقة الورق ويظهر من خلاله الأوردة..
أنت الآن في منتصف الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل وفيها تشتكي كثير من النساء من الإرهاق والميل للقيء صباحاً بسبب هرمونات الحمل، كما تحتاجين للذهاب لدورة المياه كثيراً بسبب ضغط الرحم على المثانة البولية وبسبب تأثير الهرمونات على توازن السوائل في الجسم، وكل هذه تغيرات طبيعية ولكن لا تقلقي بمرور الأيام ستقل هذه الأعراض..
ستجدين نفسك الآن متقلبة المزاج يوماً عصبية والآخر سعيدة، وقد يستمر ذلك معك حتى نهاية الحمل، والسبب هو هرمونات الحمل، سيغير الحمل كذلك من شكل جسمك وتتغير مقاسات ملابسك، ويجب عليك الاهتمام بغذائك استعداداً لتكون أسنان وعظام الصغير الذي ينمو بداخلك.


الأسبوع التاسع:


هنا أكملت الشهر الثاني من الحمل، يبدأ الرحم الآن في التمدد ليستوعب طفلك الذي يبلغ طوله الآن بوصة واحدة.
في هذا الأسبوع تحدث تغيرات كثيرة في شكل الجنين وتبدأ العضلات والأعضاء الداخلية والأعصاب في العمل..
كما تبدأ الجفون في تغطية وغلق العين ولن تفتح حتى الأسبوع 27، يتحدد رسغ اليد والكاحل وتنفصل الأصابع في اليدين والقدمين، يتمدد الذراع ويثنى عند الكوع..
في نهاية هذا الأسبوع تكتمل الأذن الداخلية..
على الرغم من أن نوع جنس الجنين لا يمكن تحديده بالموجات فوق الصوتية في هذه الفترة إلا أن أعضاؤه الجنسية تبدأ في التكون..
والآن تكون المشيمة مكتملة العمل تقريباً.


الأسبوع العاشر:


على الرغم من أن الجنين يبلغ طوله الآن 1 إلى 2 بوصة فإنه يبلع ويرفس برجليه، وكل يوم يمر عليه تظهر تفاصيل أكثر عليه مثل الأظافر، الأعضاء الداخلية (كالكبد والكلى والأمعاء والمخ والرئتين) تم اكتمال تكوينهم وبدأت في العمل، ولو أمكنك النظر إلى طفلك الآن لرأيتِ عموده الفقري والأعصاب الخارجة منه، فسبحان الله..
رحمك الآن بحجم ثمرة الجريب فروت وباستخدام جهاز السونار يمكنك سماع صوت نبض قلب طفلك الذي تشبهه بعض الأمهات بصوت وقع أقدام الحصان..
تلاحظين كبر حجم الرأس نسبياً ولكن سوف تتعدل النسبة بعد ذلك.


الأسبوع الحادي عشر:


اقتربتِ الآن من نهاية الثلاثة شهور الأولى من الحمل، حيث تنتهي معظم التكوينات المهمة لجسم الجنين ويقل خطر الإجهاض بشكل واضح، طفلك يمتلك جميع الأعضاء من جذور الأسنان إلى أظافر أصابع القدم، ويشتغل بالانثناء والتمدد طوال الوقت مثل راقصي الباليه المائي، أصابع اليدين والقدمين انفصلت تماماً الآن، ومهمة الجنين من الآن وخلال الشهور الستة القادمة أن يكبر في الحجم والقوة ليتمكن من العيش بمفرده خارج الرحم.

بالنسبة لكِ يمكن أن يظهر خط غامق بطول بطنك، ويبدأ الرحم في الظهور خارج عظام الحوض بحيث يمكن للطبيبة المتابعة أن تحسه بيديها أثناء فحصها لبطنك.


الأسبوع الثاني عشر:


يبلغ طول طفلك الآن ثلاث بوصات (نحو 7.5 سم) وعلى الرغم من ذلك تبدأ ملامح وجهه في الانتظام، كما يبدأ الكبد والكلى في عمليات الإفراز..
كذلك يبدأ الجهاز العصبي في النمو بصورة سريعة حتى أن الطفل يكتسب ردود الأفعال اللاإرادية، فمثلاً لمس كف اليد يجعل الأصابع تغلق عليها..
يستطيع طبيبك الآن الإحساس بقمة الرحم أثناء الكشف على بطنك، وسريعاً ما ستجدين أن ملابسك القديمة لا تناسبك وستحتاجين لشراء ملابس أوسع.


الأسبوع الثالث عشر:


يصل طول الجنين الآن إلى ثلاث أو أربع بوصات (7.5 إلى 10 سم)، وتبدأ رئتاه بعمل حركات خفيفة كتمرين للتنفس بعد الولادة إن شاء الله، هل تتخيلي أن بصمة إصبعه الفريدة المميزة قد اكتملت الآن وسبحان القائل في أول سورة القيامة:
(لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ (75/1) وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (75/2) أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ (75/3) بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ).
وعندما تضغطين على بطنك برفق يشعر بها صغيرك ويبدأ في الحركة كما يحدث أثناء الكشف بالسونار (إلا إذا كان الصغير نائماً بالطبع).
بنهاية الشهور الثلاثة الأولى تقل تدريجياً أعراض بدايات الحمل المقلقة مثل كثرة التبول والتعب السريع والرغبة في القيء..
ستجدين أن حجم بطنك زاد قليلاً وستجدين الناس يسألون عن كونك حامل!!!
يبدأ صدرك في تكوين لبن السرسوب من الآن على الرغم من أن هناك وقتا طويلا على ميعاد ولادتك.

الأسبوع الرابع عشر:


يبلغ طول الصغير الآن 3.5 بوصة (نحو 9 سم)، يغطي الجسم الآن شعر ناعم خفيف يختفي عادة بعد الولادة، يبدأ شعر الحواجب في النمو ولكن يتغير لونه وملمسه بعد الولادة أيضاً.
يبدأ الطفل الآن في عمل بعض الأفعال اللا إرادية مثل قبض اليد، وقد يبدأ أيضاً في مص إبهامه.


الأسبوع الخامس عشر:


يبلغ طول الجنين نحو أربع بوصات (10 سم)، تقوم الرئتان بعمل تمرينات التنفس، أرجله أطول من ذراعيه الآن ويستطيع تحريك كل مفاصله وأطرافه، تبدأ الغدد العرقية في النمو، وعلى الرغم من أن جفونه مغلقة إلا أنه لديه إحساس بالضوء، إذا أضئتِ مصباحاً باتجاه بطنك سوف يتحرك بعيداً عن مصدر الضوء! فسبحان الله..
على الرغم من أنه ليس لديه الكثير ليتذوقه إلا أن حاسة التذوق تبدأ في الظهور.
إذا قمت بالكشف بالموجات فوق الصوتية عادة ما ستتمكنين الآن من معرفة نوع الجنين ذكراً كان أم أنثى بإذن الله.
ولكن لا تصابي بخيبة الأمل إذا لم يتمكن الطبيب من إعلامك فقد تكون الصورة غير واضحة أو يتخذ طفلك وضعاً يجعل من الصعب رؤية نوعه بوضوح.

بالنسبة لك فقد ازداد وزنك في هذه المرحلة، طبعاً بنسبة تختلف من أم لأخرى، وقد تتمدد أنفك بسبب هرمونات الحمل وزيادة حجم الدم وتمدد الأوعية الدموية والذي قد يؤدي لنزيف بسيط من الأنف أحياناً فلا تقلقي.
كذلك تقل مناعتك ضد الإصابة بالبرد والحساسية فابتعدي عن الروائح النفاذة كرائحة السجائر والمبيدات الحشرية قدر المستطاع.
اشربي كثيراً من السوائل وقد تحتاجين لاستخدام نقط المحلول الملحي للأنف، وعلى كل حال لو زادت هذه الأعراض عليك بمراجعة طبيبك الخاص.
عامة الشهور الثلاثة الوسطى من الحمل هي أكثرها راحة للجسم فاستمتعي بها..


الأسبوع السادس عشر:


يبلغ طول الجنين الآن نحو 11.5 سم وفي خلال الأسابيع الثلاثة القادمة سوف يزيد حجمه كثيراً بحيث يتضاعف وزنه ويزداد عدة سنتيمترات في طوله.
تعمل الآن الدورة الدموية والجهاز البولي للجنين بشكل جيد، يقوم القلب بعمل دقاته، تستمر ملامح وجهه في الانتظام.. وبدأ تكون أظافر أصابع قدمه.
بالنسبة لك تتدفق الدورة الدموية إلى جلدك لتعطيك مظهراً رائعاً، ويقل الميل إلى القيء جداً بعد استقرار مستوى هرمونات الحمل، وتقل خطورة الإجهاد فتشعرين براحة نفسية.
ومن أهم لحظات حياتك الشعور بحركة الجنين داخلك، إذا كان هذا هو طفلك الأول ربما لا تتعرفين على حركته حتى الأسبوع الثامن عشر أو العشرين.
الحركات الأولى للجنين تشبه حركة الغازات في الأمعاء عند الشعور بالانتفاخ، أو كحركة حبات الذرة في الإناء، ولكن بمرور الأسابيع سوف تشعرين بها وتميزينها جيداً كخبطات.


الأسبوع السابع عشر:


طول الجنين الآن نحو 5 بوصات (نحو 12.5 سم)، يستطيع تحريك مفاصله والهيكل العظمي (الذي كان حتى الآن ليناً مثل الغضاريف)، يبدأ في اكتساب صلابة العظام، ويتطور السمع عند الجنين (يمكنك البدء بمحادثة الصغير وقراءة القرآن أو بعض الترانيم بصوت عال له)..
يمكنك الآن معرفة نوع الجنين من السونار بوضوح..
بالنسبة لك مع ازدياد وزن جسمك وكبر حجم بطنك سيكون المشي أكثر صعوبة بالنسبة لكِ، عليك بارتداء الأحذية ذات الكعب المنخفض من الآن..


الأسبوع الثامن عشر :
يبلغ طول الجنين الآن نحو 5.5 بوصة (نحو 14 سم)، وطوال الوقت يقوم بثني ذراعيه ورجليه وبذلك تشعرين بحركته أكثر من ذي قبل، كما يقوم بفتح وغلق عينيه وفمه وأصابع يديه..
هنا لابد لك من ارتداء الملابس الواسعة المريحة المخصصة للحوامل بحيث يمكن أن تتسع لازدياد حجم بطنك المستمر..
ومن المستحسن أن تستلقي على جانبك الأيسر أثناء النوم.. لماذا؟
لأنك لو نمت على ظهرك يقوم الرحم بالضغط على الوريد الأجوف السفلي الموجود في الحوض والذي يعيد الدم من النصف السفلي من الجسم إلى القلب، بينما النوم على الجانب الأيسر يقلل الضغط على هذا الوريد بدرجة كبيرة، حاولي وضع مخدة خلفك أو تحت فخذك أو رجلك لتستريحي أكثر أثناء النوم
أثناء الشهور الثلاثة الوسطى من الحمل ينخفض ضغط دمك بشكل ملحوظ ولذلك لا تنهضي فجأة من وضع النوم أو الجلوس حتى لا تصابي بالدوخة والدوار..
إذا لم تقومي بعمل السونار حتى الآن عليك بزيارة الطبيب لعمل الفحص بالموجات فوق الصوتية (السونار) في أي وقت بين الأسبوع 16 و20 لملاحظة نمو الصغير واكتشاف أي عيوب خلقية ومتاعب تكون المشيمة والحبل السري، والتأكد من الميعاد المرتقب للولادة واكتشاف حالات التوائم..
خلال هذا الفحص أحضري زوجكِ معك لتستمتعا برؤية الصغير وهو يتحرك أو يمص إبهامه، ويمكنكما طلب طبع صورة الصغير أو الحصول على CD للاحتفاظ بها كأول صورة في ألبوم طفلكما.


الأسبوع التاسع عشر:
يبلغ طول الجنين تقريباً 6 بوصات (حوالي 15 سم)، يبدأ تكون شعر الرأس، ويبدأ تكون مناطق الحواس في المخ (الشم - التذوق - السمع - الرؤية - اللمس).

يتبقى لكِ الآن أسبوع واحد وتنهين النصف الأول من الحمل، قد تشعرين بآلام أسفل البطن وقد تكون حادة وعلى جانب واحد خاصة عندما تقومين بمجهود أو تغيرين من وضعك فجأة.. السبب في هذه الآلام هو الشد العضلي وشد الأربطة التي تربط الرحم الذي يزداد في الحجم يوماً بعد يوم.
أما إذا كانت هذه الآلام مستمرة وشديدة ولا تختفي بالراحة فعليك بمراجعة الطبيب، قد تلاحظين أيضاً بعض تغيرات في جلدك.
وقد تلاحظين احمرار كف اليدين وأسفل القدمين.. لا تقلقي كل ذلك بسبب ازدياد مستوى هرمون الإستروجين.
ظهور البقع الغامقة في الجلد طبيعي أيضاً خلال الحمل بسبب زيادة صبغة الميلانين وكثرة تعرض الجسم للشمس تزيد هذه البقع، وهذه البقع غالباً ما تختفي بعد الولادة بفترة وجيزة.


الأسبوع العشرين:


يبلغ طول طفلك الآن نحو 16.5 سم (6.5 بوصة) من الرأس للمقعدة ونحو 25 سم (10 بوصات) من الرأس إلي الكعبين.
يتكون على جسم الطفل مادة شمعية بيضاء تحمي جلده من السائل الأمنيوسي وكذلك تسهل عملية الولادة.
يمارس الجنين عملية البلع كتمرين للجهاز الهضمي، كما ينتج مادة إخراجية في أمعائه تخرج عند الولادة..
أما أنت فنهنئك للوصول إلى منتصف الطريق.
قمة الرحم تصل لمستوى سرة بطنك الآن، ويبدأ وزنك في الزيادة أسبوعاً بعد أسبوع، تأكدي من حصولك على الحديد الكافي في غذائك لتكوين الهيموجلوبين الذي يزداد تصنيعه أثناء الحمل، يتوفر الحديد في اللحوم الحمراء والدواجن والسمك والخس والسبانخ.
لابد لكِ من أن تتابعي طبيبك الخاص في كافة مراحل حملك والذي سيقوم بإعطائك الإرشادات اللازمة وعمل الفحوصات والسونار الدوري.

وسوف نستكمل رحلة العشرين أسبوع الأخيرة في المقال القادم.

 

الحمل هو حدث طبيعي للمرأة وليس مرض، فأنصحك بإستقباله بشكل مميز وعدم الخوف. هناك دور مهم للطبيب المشرف من العمل على تخفيف أعراض الحمل والرد على استفساراتك وتهيئتك للوصول الى غرفة الولادة بأمان ومن ثم العمل على ان تكون ولادتك تجربة مميزة ولحظات جميلة لا تنسى ولادة آمنة من غير ألم.

 

د. عبد الحميد ملحس

إضغط هنا لزيارة صفحة الدكتور