دوالي الخصية تأثيرها على خصوبة الرجال وطرق علاجها / بقلم الدكتور : صلاح عبد الرؤوف- إستشاري الأشعة التداخلية والتداخلات الشريانية الدماغية والتشوه الدموي الخلقي

|
دوالي الخصية تأثيرها على خصوبة الرجال وطرق علاجها
دوالي الخصية هو توسع في أوردة الخصية مما يؤدي إلى رجوع الدم وإحتقانه حول الخصية والذي يؤدي إلى ارتفاع في درجة حرارتها مما يؤثر سلبا على إنتاج وتكوين الحيوانات المنوية ومن المعروف أن نسبة تعادل 10% من الرجال مصابة بدوالي الخصية وأن ثلثي هذه النسبة لا يعانون من العقم أو اي مشاكل أخرى مصاحبة لهذه الظاهرة .
تأثير الدوالي على الخصوبة :
يؤدي وجود الدوالي في الخصية إلى نقص عدد الحيوانات المنوية وضعف في حركتها وإنخفاض قدرتها على تلقيح البويضة وفي بعض الأحيان تؤدي إلى صغر في حجم الخصية وبالتالي على قدرتها في تكوين الحيوانات المنوية وكذلك نتيجة احتقان الدم في الأوردة الملاصقة للخصية فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن الضاغط للأسفل تؤدي أحيانا إلى الام في منطقة الحوض ويتم تشخيص هذه الحالات عن طريق الفحص السريري وحديثا يعتمد على السونار (doppler) لدقة التشخيص .
علاج الدوالي :
عادة ما يكون علاج الدوالي بالجراحة التقليدية أو بجراحة المنظار. أما الآن وبعد التطور المذهل في
التقنيات الطبية والأجهزة فأصبح بالإمكان علاج دوالي الخصيتين عن طريق القسطرة.
"من الممكن علاج دوالي الخصية عن طريق القسطرة
علاج دوالي الخصيتين عن طريق القسطرة هي عملية يقوم بها أخصائي الأشعة التداخلية بدون جراحة حيث يقوم الطبيب بالدخول من خلال الأوردة الكبيرة من الفخذ أو الذراع تماما مثل استعمال الوريد في إعطاء الأدوية أو السائل الملحي وتحت إرشاد الأشعة يصل طبيب الأشعة التداخلية بإنبوب القسطرة الدقيق إلى الوريد المتسبب بالدوالي ويغلقه من الداخل بمواد أو لوالب خاصة تقوم بتجليط الدم المرتد إلى الخصية من غير شق جراحي أو تخدير عام بل فقط تخدير موضعي وعادة يخرج المريض من المستشفى بعد عدة ساعات وبإمكانه ممارسة أعماله ونشاطاته كالعادة في اليوم التالي.