لماذا تفشل عمليات طفل الانابيب رولا جودت الحامد

|

 


بداية هل لك ان توضحي لنا ما هو طفل الأنابيب، ومتى تلجأ المرأة لهذه الطريق؟

إن هذه التسمي خاطئه وهذا طبعا رأي الخاص( والأولى أن تسمى الإخصاب
الإنبوبي حيث يتم إخصاب البويضه بالحيوان المنوي خارج جسم المرأه في حاضنات
خاصة ذات وسط ملائم لنموها حيث تتكاثر لمرحلة معينة ) 2- 5 أيام ( عندها يعاد
.الجنين الى الرحم أما متى نلجأ لهذه الطريقة من العلاج فهي تعتمد على سبب العقم


العقم فهناك اسباب عند الزوجة : مثل إنسداد قناتا فالوب حيث لا تستطيع
ا لحيوانات المنوية الوصول للإلتقاء بالبويضة لإخصابها. بعض حالات تكلس
المبيضين المعند على العلاج بالطرق البسيطة وحالات مرض البطانة الرحمية الهاجره
Endometriosis .وأيضا نلجأ الى أطفال الأنابيب بصورة أسرع وعدم الإنتظار وذلك
عند السيدات ما بين عمر 35 - 40 عاماً وذلك لضيق الوقت وعدم إضاعته في
.المحاولات الأخرى اما عند الرجال

:نلجأ لأطفال الأنابيب لعلاج العقم الناجم عن
نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع الحيوانات المنوية مع البويضة
مباشرة فلا تحتاج الحيوانات المنوية للسفر عبر القناة النسائية والرحم وخلال قناة
فالوب الى الثلث الأخير حيث يتم اللقاء هناك مع البويضة فنختصر بذلك الوقت
والجهد على الحيوان المنوي الضعيف . أيضا نلجأ لأطفال الأنابيب لعلاج العقم عند
الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي Angiosperm Antibody
.وفي حالات العقم غير معروفة السبب

ما هي نسبة نجاح طفل الأنابيب وعلى ماذا يعتمد ذلك؟
تتراوح ما بين 35 % - 45 % - الى 55 % ويعتمد ذلك على أكثر من عامل مثل
سبب العقم عند أي من الزوجين والبروتوكول المستخدم من قبل الطبيب لتنشيط
الإباضة و استجابة المبيضين للتنشيط
)من حيث عدد البويضات وطبيعة هذة البويضات ( و إن نسبة النجاح في بعض
الحيان تعتمد على عدد البويضات الملقحالمنقولة الى الرحم، حيث تقل كلما قلّ العدد
ولكن هنا نواجه مشكلة الحمل التوائم وتعددالأجنة التي قد يؤدي الى بعض المضاعفات
في فترة الحمل للأم والأجنة كازدياد نسبةالإجهاض، أو الولادة المبكرة، ولذا لا ننصح
بإعادة أكثر من ثلاث أجنة أو اثنين في معظمالمراكز إلا في بعض الحالات الخاصة
.وإنه الان هناك توجه جديد لنقل جنين واحد

ومن العوامل التي تؤثر على نسبة نسبة
النجاح أيضا سماكة بطانة الرحم حيث يؤثر على التصاق الجنين بالرحم وقد يستخدم
احيانا مادة لتساعد على ذلك .هذا بالإضافة لأمور تتعاق بالمختبر ولما يستخدمه
من مواد في التحضير و البروتوكول المستخدم في الحاضنة التي يوضع فيها البويضات
الملقحة أيضا يؤثر أيضا نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب

لماذا تفشل عملية أطفال الأنابيب أحياناً؟
تتأثر الأجنة بنوعية البويضات ونوعية الحيوانات المنوية، فكلما زاد عمر المرأة تكون
نسبة النجاح عملية طفل الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات
الأكبر عمراً تكون أقل قابلية للتلقيح.هذا بالإضافة ان وجود تشوه في أشكال
الحيوانات المنوية يؤثر أيضا على نجاح العملية حيث يؤدي ذلك الى تشوه الأجنة
بسبب تشوه الكروموسومات وهنا فإن الأجنة لا تلتصق بجدار الرحم أوقد ينتهي
الحمل عندها بالإجهاض في عمر 8 اسابيع تقريباوفي بعض الأحيان قد يكون السبب
مشكلة في البطانة البطانة الداخلية للرحم حيث أنها من المفروض أن تستجيب
لهرمونات الجسم وتتهيأ تبعاً لذلك لاستقبال الحمل، ولكن في بعض الأحيان تكون
رقيقة بحيث يصعب التصاق الجنين بها. لكن في كل الأحوال فإن العلم يتقدم في هذا
المجال وبإذن الله يوجد حلول لذلك

كم مرة يمكن إعادة عملية طفل الأنابيب إذا فشلت المحاولة الأولى؟
لا يوجد تحديد لعدد المرات ولكن يعتمد ذلك على أكثرمن ظرف بخلاف الظروف
الإقتصادية الخاصة بالمرضة وذلك مثل الوضع النفسي للزوجين أو في حال تعرض
المريضة لبعض اللإختلاطا بسبب تنشيط المبيضين مثل زيادة الإستجبة المفرطة
للمنشطات وفي بعض الأحيان تشكل كيسات على المبيضين
في بعض الأحيان نلجأ الى تجميد بعض الأجنة بحيث تنقل في الدوره التالية دون
الحاجة لإعادة تنشيط المبيضين وبذلك لنجنب المريضة التعرض لهرمونات التحريض
مرة أخرى هذا بالاضافة الى تقليل العبء المادي على المريضة

ما العوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية؟
إنتقاء الحالة المناسبة للبروتوكول المناسب وذلك بعد إجراء الفحص السريري و
الفحص بواسطة جهاز الأمواج فوق الصوتية في أول يوم في الدورة للتأكد من وضع
المبيضين والرحم وإجراء الفحوصات المخبرية الهرمونية منها خاصة و الشاملة للدم

وبالتالي علاج أي خلل هرموني موجد هذا بالإضافة الى تهيئة الجو المناسب لنجاحالعملية مثل تخفيف الوزن ) حيث أن وزن المريضة الذي يلعب دورا مساعدافي حدوث الحمل وتنصح ببرنامج غذائي خاص ( هذا بالإضافة ل لتأكد من عدموجود معوقات داخل جسم المرأة مثل الالتصاقات في الرحم أو الألياف الرحمية
والتشوهات الخلقية في الرحم والتي قد تتعارض مع نمو الجنين حين حدوث الحمل
وذلك بإجراء عملية التنظير الرحمي أو البطني حيث يكون هذا الإجراء تشخيصي
وعلاجي وهذه إجراءات ضرورية كي لا تتعارض هذه الأمور مع أية خطوة من
خطوات البرنامج . هذا بالإضافة الى أنه يجب أن يهيئ جسم الرجل بعد إجراء
الفحص ألمخبري للسائل المنوي بإعطاء الأدوية اللازمة إذا لزم الأمر
وبعد إختيار البروتوكول المناسب. لا بد من أخذ الحقن اللازمة لحث المبيض مع
التقيد باليوم والكمية التي يحددها الطبيب.ولا بد من مراجعة الطبيب بالوقت
الذي يحدده لأن الوقت مهم حتى يتمكن من رصد الإباضة لتحديد يوم جمع

لماذا تفشل عمليات أطفال الأنابيب

بقلم الدكتورة :رولا الحامد
استشارية أمراض النسائية والتوليد وجراحتها
والعقم والمساعدة على الانجاب وأطفال
الأنابيب .

 

لمتابعة صفحة الدكتورة رولا الحامد اضغط هنا