جدري الماء عند الأطفال

|


doctor

 

هو مرض جلدي ينتج عن إصابة الطفل بفيروس خاص يسمى VZV، وهو من نفس عائلة  الفيروس الذي يسبب حبوب الهربس التي تظهر على الشفتين.

وأكثر ما يصيب الأطفال ما بين عمر 3 أشهر و 10 سنوات.

العدوى:

الجدري معد و بشدة  وتمتد فترة العدوى قبل ظهور الطفح الجلدي بيومين وحتى تنشف كل الحبوب.

ويحدث بشكل جائحات.

وتنتقل العدوى عن طريق الرذاذ التنفسي أو عن طريق تماس الجلد.

هل هو مرض خطير؟

بشكل عام لا، و لكن قد يسبب بعض المضاعفات المزعجة، و يزداد احتمال حدوث المضاعفات عند الأطفال الصغار دون السنة من العمر و عند الأشخاص الكبار.

ويكون المرض خطيراً فقط عند الأطفال المصابين بنقص المناعة أو ممن يتلقون كابتات المناعة.

مدة حضانة المرض:

مدة حضانة المرض هي من 10أيام  الى 21 يوماً.

ويقصد بمدة الحضانة الفترة اللازمة للفيروس لإحداث المرض بعد التقاط الطفل لهذا الفيروس، فإذا تمت العدوى لطفلٍ ما اليوم مثلاً، فيمكن أن يظهر عليه المرض بعد 10 أيام  وحتى 21 يوماً.

أعراض الجدري:

قد يكون المرض خفيفاً وعابراً، وقد يكون شديداً وواضحاً، و نشاهد عادة الأعراض التالية:

1. الحبوب ( الطفح الجلدي )

تكون الحبوب على شكل حمار مرتفع عن سطح الجلد و تتطور لتشكل حويصل صغير ممتلئ بالسائل.

و قد تكون الحبوب بمراحل تطور مختلفة و تظهر على شكل دفعات , أي هناك حبوب حديثة الظهور دون سائل، وأخرى فيها سائل، و أخرى انفجر  الحويصل و تحولت لما يشبه الجرح الصغير ثم تجف، و قد يكون هناك عدد قليل من الحبوب، و قد تكون منتشرة في كامل الجسم، وفي بعض الحالات تظهر الحبوب على الرأس و في الفم و العين.

ويلاحظ أن الحبوب لا تظهر على راحة اليدين و لا على أسفل القدمين.

يرافق الطفح الجلدي :

1. حرارة متوسطة الدرجة : حوالي 38 درجة و نصف

2. احمرار العين و زيادة مفرزاتها ( التهاب الملتحمة )

3. التعب و الإعياء و الصداع و السعال الخفيف عند بعض الأطفال

عادةً لا تترك الحبوب ندبات دائمة , و لكن كثرة حكها و حدوث المرض الشديد أو الالتهاب الثانوي قد يسبب بعض الندبات.

تختفي الحبوب بعد اسبوع في معظم الحالات وهنا فقط يصبح المرض غير معدي.

التشخيص:

من خلال الأعراض ولا داعي لعمل فحوصات مخبرية .

العلاج:

أغلب الحالات تشفى لوحدها.  ولكن يجب  إعطاء الطفل:

خافضات الحرارة كالباراسيتامول

مضاد للحكة،على شكل شراب بالفم أو دهون للجلد .

ويفيد إجراء حمام يومي للطفل مع استخدام صابون مطهر لتخفيف الحك، و ذلك على عكس ما يعتقد الكثيرين أنه لا يجوز أن ان يحمم الطفل المصاب ،

المضادات الحيوية لا تفيد.

وهناك حالات يعطى فيها الطفل مضاد للفيروس يسمى الأسيكلوفير مثل حالات نقص المناعة والإصابة العينية أو العصبية الشديدة وهي حالات نادرة جداً يقررها الطبيب

ملاحظات هامة خلال العلاج:

• إذا كان الطفل لا يزال يستخدم الفوط , فيجب تغيير الفوط بكثرة خلال اليوم .

• لا يجوز وضع بودرة التالك خلال المرض لأنها تهيج الحساسية.

• يفضل قص أظافر الطفل خلال المرض و تنظيف أصابع الطفل .

• يفضل عدم ارسال الطفل للمدرسة خلال المرض .

• لا يجوز إعطاء الطفل الأسبرين أو الايبوبروفين خلال المرض

• لا يعطى الطفل الكورتيزون خلال المرض .

الوقاية:

  • قد يكون من الصعب تجنب المرض إذا لم يكن الطفل قد تلقى اللقاح الخاص و لكن إصابة الطفل و هو صغير أفضل مما لو أصيب في الكبر و المرض يترك مناعة شبه دائمة بعد الإصابة الأولى ( قد تتكر اصابة الطفل في بعض الحالات ولكن المرض يكون خفيفاً ).

لا يجوز تعرض الحامل للطفل المصاب خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى .

يوجد لقاح خاص للمرض يمكن اعطاؤه للأطفال بعد عمر السنة .

تأثير الجدري على الجنين اذا اصيبت الأم الحامل:

اذا أصيبت الأم بالجدري خلال الشهور الأولى من الحمل فهناك خطر على الطفل بنسبة

%1-2

لذا يجب على الأم الحامل تجنب العدوى خلال فترة الحمل.

اذا تعرضت الأم للجدري خلال الفترة مابين 5 أيام قبل الولادة حتى يومين بعد الولادة  فان المولود معرض للخطر من الجدري ويجب ان يعالج في المستشفى.