التهابات المسالك البوليه فى الاطفال

|

الالتهابات الميكروبيه فى المسالك البوليه تصيب 1% من الذكور و3% من الاناث ومعظم الاصابات فى السنه الاولى من العمر.هناك صعوبه فى التشخيص ولكن الام الذكيه تلاحظ ان طفلها يتململ وربما يبكى بشده اثناء التبول وبشكل متكرر فى وقت قصيروكمية البول قليله وربما كان هناك ارتفاع فى درجة الحراره وعلامات عدم الارتياح وربما البكاء المستمر تبدوا على الطفل ، هنا يجب عمل تحليل للبول ويمكن الحصول على عينه من الرضيع عن طريق حفاظه نظيفه او وضع كيس معقم حول الاعضاء الخارجيه والاطفال الاكبر سنا يمكن ان نأخذ عينه من منتصف تيار البول.فى الاطفال من 1-7 سنوات عند اكتشاف خلايا صديديه فىالبول مع وجود اعراض يجب عمل فحص باشعه بالصبغه على المسالك مع تصوير فيلم اثناء التبول لبيان هل يوجد ارتجاع فى ابول على الكليتين ام لا ويجب فى جميع الاحوال اعطاء المضادات الحيويه المناسبه لفتره كافيه والمتابعه كل 3-6 اشهر بموجات فوق صوتيه لمتابعة حالة الكليتين واذا حدثت للطفل ثلاث نوبات فأكثر فى خلال ستة اشهر فيجب اعطاء مضاد حيوى مناسب كوقايه.


الارتجاع البولى مع وجود ميكروبات فى البول امر بالغ الخطوره ولايجب الاهمال فيه لان ذلك قد يؤدى الى تليف الكليتين فى وقت مبكر وخصوصا مع تكرار نوبات الالتهابات وذا لم يتم اعطاء المضاد الحيوى المناسب فى الوقت المناسب لفتره كافيه-اسبوع على الاقل- ومتابعة ذلك بفحص دورى بتحليل بول وموجات فوق صوتيه فان ذلك يعنى فشل كلوى فى ريعان الشباب ويالها من مأساه.


يجب علاج التهابات الحلق والزور-مثل اللوزتين-بمضاد حيوى مناسب لفتره لاتقل عن اسبوع وربما عشرة ايام وعند تكرارها يجب الوضع فى الاعتبار خيارات اخرى مثل استئصال اللوزتين لان ذلك له مردودات خطيره على القلب والكليتين والمفاصل فيما بعد.


ملاحظات: فى الحالات البسيطه-عدد الخلايا الصديديه ليس كبيرا ولا يوجد ارتفاع فى درجة الحراره ولايوجد دليل على وجود ارتجاع بالبول-اعطاء المضاد الحيوى ثلاثة ايام يبدوا كافيا.
تشجيع الوالدين الطفل على شرب كميه كافيه من السوائل وحثه باستمرار على ذلك وتجنب الامساك من الامور الهامه فى الوقايه.