المؤتمر الدولي الحادي عشر لأمراض النسائية والتوليد يختتم أعماله في عمان

|

مندوباً عن وزير الصحة افتتح مدير إدارة المستشفيات في الوزارة الدكتور أحمد قطيطات فعاليات المؤتمر الدولي الحادي عشر لأمراض النسائية والتوليد ، الذي عقد في فندق الرويال، عمان في الفترة ما بين 26 - 29 أيلول 2012 م بتنظيم من جمعية اختصاصيي الأمراض والجراحة النسائية والتوليد الأردنية وبمشاركة نحو (300) من الأطباء العرب والأجانب.
وأكد مندوب وزير الصحة في كلمة الافتتاح حرص الحكومة وبتوجيهات من جلالة الملك عبد الله الثاني على إيفاد الأطباء للخارج لتطوير قدراتهم ومهاراتهم موضحاً أن الواقع الصحي الذي وصل إليه الأردن هو أحد الضمانات لرفع سوية الطب ، وأضاف أنه وبفضل الرعاية الصحية انخفضت نسبة وفيات النساء أثناء الولادة من (41) وفاة لكل ألف امرأة إلى (19) وفاة للعدد نفسه ، إلى جانب ارتفاع نسبة الولادة لأعلى نسبة عالمياً. وقال نقيب الأطباء الدكتور أحمد العرموطي في كلمته ، أن هناك (36) جمعية اختصاص في مختلف فروع الطب تتولى إقامة النشاطات وعقد المؤتمرات والمحاضرات العلمية ، الأمر الذي انعكس على تقدم مستوى الطب في الأردن.
وفي كلمته أشار رئيس المؤتمر رئيس جمعية اختصاصيي الأمراض والجراحة النسائية والتوليد الأردنية الدكتور مازن الزبدة ، أن الجمعية بذلت جهداً متواصلاً ساهم في تنظيم هذا المؤتمر الذي قدم (20) ورقة علمية أردنية و(45) محاضرة لأطباء أوروبيين وعرب وأردنيين ، كما استقطب المؤتمر ضيوفاً من بريطانيا وألمانيا وكندا وايرلندا ومحاضرين عرباً من السعودية ومصر.
وتحدث لمجلة " الصفحات الطبية الأردنية " أمين عام المؤتمر الدكتور فاخر شطناوي قائلاً : يعد هذا المؤتمر من أنجح المؤتمرات الطبية التي عقدت في هذا المجال، لحجم المشاركة الواسعة من الكفاءات العربية والأجنبية، والموضوعات المتعددة والمتنوعة التي تناولها المؤتمر في جوانب الاختصاص، حيث ناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام أحدث وآخر المستجدات الطبية في مجال النسائية والتوليد والعقم والمسالك البولية النسائية، وكذلك أحدث الأساليب في فحص الأم والجنين، كما جرى تداول الخبرات بين المشاركين من مختلف دول العالم من أوروبا وآسيا وأفريقيا واستراليا، وأضاف أنه عقد على هامش المؤتمر ورشات عمل جراحية مثل جراحة المناظير والتنظير داخل الرحم ومراقبة وسلامة نبض الجنين وصحة الجنين والأم، وتصوير الجنين بالالتراساوند، والحالات الطارئة للحوامل، حيث جرى عقد ورشات العمل هذه لدى مستشفيات الإسلامي والبشير والأردن ومدينة الحسين الطبية ، وعن حجم المشاركة أفاد أن عدد المشاركين وصل لنحو (300) مشارك من بينهم (40) محاضراً ، وأن الفئات التي شاركت من الأردن كانت من مختلف أطباء النسائية والتوليد من القطاعين العام والخاص ومن الخدمات الطبية الملكية وأشار شطناوي الى أن المؤتمر اشتمل كذلك على محاضرة حول السياحة العلاجية وأهميتها في الأردن قدمها العين عقل بلتاجي ، كما تضمن معرضاً طبياً لأحدث الأجهزة والمعدات الطبية والأدوية والعلاجات المستخدمة في هذا المجال .