المؤتمر الدولي الاردني الحادي عشر لجمعية اختصاصي الامراض الداخلية

|

" شددت توصياته على ضرورة الانتباه الى نقص الفيتامينات الأساسية وخاصة فيتامين (د) لدى شرائح واسعة"

 

"من المواطنين الأمر الذي من شأنه التأثير على الصحة العامة، والتعرض لأمراض هشاشة العظام"

 

"  أكدت التوصيات على ضرورة إجراء الفحوصات الدورية لضغط الدم لتجنب الإصابة بأمراض القلب والجلطات القلبية

 وكذلك ضرورة إجراء فحص صدى القلب " Echo" كونه يعتبر وسيلة سهلة ورخيصة الثمن لتشخيص مبكر لكثير من أمراض القلب في غرف الطوارئ "

 

" دعت توصياته الى الاستفادة من التطور في علاج المرضى الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب المتكررة "

 

"تم خلال المؤتمر الكشف عن علاجات جديدة واستعمالات جديدة لعلاجات متداولة لحالات الإرتداد المريئي والفشل الكلوي

 وأمراض القلب ومعالجة ارتفاع التوتر الشرياني (الضغط) غير المستجيب للعلاج"

 

 

 

تحت رعاية سمو الاميرة بسمة بنت طلال إنتهت يوم الخميس 26/4/2012 في فندق الرويال- عمان فعاليات المؤتمر الدولي الاردني الحادي عشر لجمعية اختصاصي الامراض الداخلية، والذي عقد بالشراكة مع الكلية الملكية البريطانية بأدنبرة، وناقش المؤتمر خلال الثلاثة ايام آخر المستجدات في فروع الامراض الداخلية الإثني عشر.

وقال رئيس جمعية اختصاصي الأمراض الداخلية الدكتور نايف العبداللات إن المؤتمر أوصى في ختام أعماله بضرورة الاستفادة من الأدوية البيولوجية في علاج الأمراض الرئوية والروماتيزم المزمنة حيث شهدت هذه العلاجات تطورا كبيرا في هذا المجال،

وطالب العبداللات الى توحيد المؤتمرات الطبية التي تعقدها الجمعيات التابعة للنقابة، بستة مؤتمرات تتناول ستة تخصصات رئيسة وفروعها، ما من شأنه الارتقاء بمستوى المؤتمرات الطبية التي تعقدها النقابة ورفع المشاركة فيها سواء من الاطباء او شركات الادوية والاجهزة الطبية.

 

كما أشار الى إن مستوى محاضرات الأطباء الأردنيين يضاهي مستوى محاضرات الأطباء البريطانيين مشيرا الى أن المؤتمر شكل فرصة لتعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين الأطباء الأردنيين ونظرائهم البريطانيين ما يؤهلهم للحصول على شهادة الزمالة من الكلية الملكية البريطانية.

 

هذا وشارك في المؤتمر 42 محاضرا تناول 10 محاور رئيسة عبر 60 محاضرة، تناولت امراض الجهاز الهضمي، القلب، الكلى، الاعصاب، الجهاز التنفسي، الغدد الصماء، السكري، الروماتيزم، المفاصل، الاشعة والاشعة التشخيصية والعلاجية، امراض الدم، الاورام والامراض النفسية، وتناول المؤتمر علاجات جديدة لامراض السكري للنوعين الاول والثاني والضغط.

هذا وعقد على هامش المؤتمر ورشتا عمل صباحية ومسائية حول الامراض الصدرية وتخطيط الصدر عبر جهاز ECO للاطباء العاملين في اقسام الطوارئ.

واشاد رئيس كلية الاطباء الملكية البريطانية الدكتور نيل بالتقدم الطبي الذي تشهده المملكة و بالمستوى الرفيع للاطباء الاردنيين المشاركين في المؤتمر.

 

هذا وأقيم على هامش المؤتمر معرضاَ طبيا شاركت فيه مختلف القطاعات الطبية الأردنية من شركات أدوية ومستشفيات والذي شاركت فيه مجلة الصفحات الطبية الأردنية