المؤتمر الاردني الدولي الاول لجراحة الفم والوجه والفكين

|

 

نظمت جمعية جراحي الفم والوجه والفكين الاردنية المؤتمر الاردني الدولي الاول لجراحة الفم والوجهوالفكين خلال الفترة 28-30 آذار في فندق لاند مارك بعمان وقام وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات بافتتاح المؤتمر، وقال ان لدى الوزارة خطة شمولية للنهوض بالخدمات الصحية عموما والسنية خصوصا، عبر اقامة مراكز صحية شمولية متخصصة في طب الاسنان، وأن لدى الوزارة نموذجا ريادياً سيتم استحداثه في مستشفى البشير يشمل جميع التخصصات السنية، لزيادة عدد البرامج التعليمية وزيادة أعداد المقيمين في وزارة الصحة.


وأكد وزير الصحة أنه سيعمل على وقف أنتهاك بعض شركات التأمين الصحي والتي تخفض الاجور الى ما دون الحد الادنى لاجور الخدمات الصحية السنية، مشيرا في هذا السياق الى تعاون الوزارة مع النقابة بهذا الصدد.

من جهته قال نقيب أطباء الاسنان الدكتور عازم القدومي ان هذا المؤتمر هو احد اركان العمل النقابي الداعم لجمعيات الاسنان المتخصصة وعددها 8 جمعيات ويستهدف رفع سوية المهنة من خلال العمل على اكساب المنتسبين المهارات العلمية والعملية اللازمة ومواكبة كافة المستجدات على مستوى العالم.

من جهته اعرب رئيس المؤتمر رئيس جمعية جراحي الفم والوجه والفكين الاردنية الدكتور زهير مهيدات عن أمله في أن يساهم المؤتمر بأكساب الاطباء المشاركين من الاردن وخارجه مهارات وعلوما من شأنها المساهمة في الارتقاء بمهنة طب الاسنان على مستوى العالم العربي.


وقدم الدكتور روحي حكمت رشيد محاضرة إستذكر فيها نشأة وتطور وتاريخ جراحة الفكين في الاردن. ويتناول المؤتمر الذي تنظمه جمعية جراحة الوجه والفكين وبمشاركة عشرات الجراحين من اوروبا ولبنان والاردن على مدى ثلاثة ايام محاور هامة تشمل زراعة الاسنان المتقدمة وزراعة العظم للفكين وعمليات تجميل الوجه وترميم الفكين والوجه.

وافتتح وريكات معرضا اقيم على هامش المؤتمر عرضت خلاله 25 شركة المعدات والادوات والاجهزة الطبية والادوية المستخدمة في جراحة الفكين والوجه والفم والمعالجات السنية. وأشتمل كذلك على صور وافلام لانجازات اعمال الجراحة والترميم والتجميل وتكنولوجيا زراعة الاسنان، كما شاركت مجلة الصفحات الطبية الاردنية فى هذا المؤتمر الدولي والمعرض الطبي الذي أقيم على هامشه وقام ممثلو الشركة بتوزيع أعدادا من المجلة مجانا على الحضور والمشاركين