المؤتمر التاسع والثلاثين لجمعية الجراحين الاردنية

|

 

 اختتمت يوم السبت 8/10/2011 أعمال فعاليات
المؤتمر التاسع والثلاثين لجمعية الجراحين الاردنية والذي بدأت اعماله يوم الخميس 6/10/2011 تحت رعاية دولة فيصل الفايز رئيس مجلس النةاب الافخم وبحث المؤتمر في آخر مستجدات علم جراحة الغدد الصماء والثدي ومكافحة عدوى المستشفيات.

 

 



وناقش المؤتمر كذلك والذي عقد بالتعاون مع جمعية الشرق الاوسط لزراعة الاعضاء ومستشفى (نيجواردا الايطالي الذي يرتبط بتوأمة مع مستشفى البشير) موضوعات متخصصة في مجال جراحة الغدد والوقاية من عدوى المستشفيات ومضاعفات العمليات الجراحية والجراحة الناظورية باستخدام الروبوت. وخصص القائمون على المؤتمر يوما لتمريض العمليات للبحث في مجالات التعقيم وسلامة المرضى والتعامل مع الادوات والاجهزة وتكنولوجيا العمليات.

 

 



واشتمل حفل الافتتاح على محاضرة افتتاحية قدمها مدير عام الخدمات الطبية اللواء الطبيب عبدالعزيز زيادات بعنوان "زراعة الأعضاء البشرية في الأردن، الماضي، الحاضر والمستقبل"، مدير عام الخدمات الطبية اللواء الطبيب عبدالعزيز زيادات بعنوان (زراعة الاعضاء البشرية في الاردن الماضي الحاضر والمستقبل).


هذا وقلد رئيس مجلس النواب فيصل الفايز دروع جمعية الجراحين الاردنيين لعدد من الاطباء الرواد في الجراحة وعدد من المتبرعين بالاعضاء والمتلقين لها.

 

.
وقال رئيس جمعية الجراحين رئيس المؤتمر عبدالهادي البريزات إن الجمعية ومنذ تأسسيها العام 1972 دأبت على إقامة مؤتمرها العلمي بشكل دوري وسنوي حيث تحرص على أن تكون فعالياته نوعية تلبي احتياجات واهتمامات منتسبي الجمعية المتنوعة، مشيرا في هذا المجال إلى أن التركيز على موضوع التبرع بالأعضاء ونقلها وزراعتها جاء نتيجة لأهمية هذا الموضوع بالنسبة للمواطنين وتزايد الحاجة إليها.

 

 


وأضاف أن "المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع جمعية الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء وبمشاركة مستشفى نيجواردا في ميلان - ايطاليا يضم مشاركين من مختلف الدول العربية".

 


ونوه البريزات إلى أنه إضافة إلى ما سبق ستكون هناك جلسات متخصصة في الجراحة الناظورية والجراحة باستعمال الإنسان الآلي وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة.

  


كما أنه تم تخصيص يوم كامل لتمريض العمليات وللعام الثاني على التوالي يناقش على أربع جلسات أهم القضايا التي تهم تمريض العمليات خاصة في قسم العمليات مثل التعقيم وسلامة المرضى والتعامل مع الأدوات والأجهزة وخاصة التقنيات الحديثة.

 

وشارك في المؤتمر الذي استمرت اعماله ثلاثة ايام اطباء اختصاصيون واستشاريون من القطاع الصحي الوطني في الاردن وكذلك من كل من سوريا ومصر وسلطنة عمان والامارات العربية والكويت وفلسطين ولبنان.

  

هذا وشاركت الصفحات الطبية الاردنية في المعرض الطبي

الذي اقيم على هامش المؤتمر والذي عرضت فيه الشركات آخر المستجدات  في موضوع تشخيص ومعالجة علم الجراحة .