|
Name: علي محمد علي الحلبي
Section: امراض قلب اطفال والتشوهات الخلقية
City: عمان
Tel. : 064654044
Fax :
Mob : 00962795524704
Home :
Website:
Address: شارع الخالدي - مجمع العقايلة - بجانب صيدلية روحي بناء رقم34
Zip code :
PO Box :
 

Accredited :

 

Deals with the medical insurance companies
Deals with private sector institutions
Deals with public sector institutions
Deals with all medical


Details:


استشاري اول امراض القلب الاطفال والقسطرة التداخلية للتشوهات الخلقية واغلاق فتحات القلب عن طريق القسطرة

زمالة الكلية الملكية البريطانية لطب الاطفال

زمالة في امراض قلب الاطفال من جامعة ساوثامبتون- بريطانيا

عضو الاكاديمية الامريكية لطب الاطفال

استاذ م. بكلية الطب سابقا

 

أسئلة وأجابات حول ثقوب القلب  الخلقية

الدكتور علي محمد علي الحلبي

مستشار أول أمراض قلب الأطفال والقسطرة التداخلية

 

سؤال: أخبرني الطبيب بأنه سمع صوت نفخة عند فحص قلب إبني فهل يوجد عند إبني ثقب في القلب؟

جواب: إن سماع نفخة عند فحص قلب الطفل لا يعني بالضرورة وجود ثقب ففي كثير من الأحيان تكون النفخة ليست ذات أهمية أو أنها ناتجة عن جريان الدم أو تسريب بسيط في أحد الصمامات غير مهم. هناك إحتمالية بسيطة لوجود ثقب أوتضيق في أحد الصمامات

سؤال: كيف يتم تشخيص ثقوب القلب؟

جواب: بواسطة فحص الأمواج فوق الصوتية للقلب (الإيكو)

سؤال: إذا كان هناك ثقب فماذا يعني ذلك؟

جواب:هذا يعني وجود خلط في الدم بين الجهة اليسرى والجهة اليمنى من القلب وقد يكون الخلط على مستوى الأذينين ويسمى الثقب حينئذ ثقب بين الأذينين وقد يكون على مستوى البطينين ويسمى ثقب بين البطينين وقد يكون على مستوى الشرايين الرئيسة وتسمى قناة شريانية مفتوحة

سؤال: هل هناك أعراض أخرى تظهر على الطفل عند وجود ثقب؟

جواب: يجب التفريق ما بين الثقب بين الأذينين والنوعين الآخرين، ففي حالة الثقب بين الأذينين غالبا لايكون هناك أعراض خلال السنين الأولى من العمر وغالبا ما تكتشف الحالة عرضيا بسبب النفخة وقد يكون ذلك بعد سن الطفولة. أما بالنسبة للثقب بين البطينين والقناة الشريانية المفتوحة فإن وجود الأعراض يعتمد على الحجم فإذا كان الحجم صغيرا ،كما هو الحال في نسبة عالية من الحالات، فلا تكون هناك أعراض، وأما إن كان الحجم كبيرا فيكون هناك تأخر في النمو وضيق نفس وإنتفاخ في الجسم

سؤال: هل الإزرقاق علامة من علامات وجود ثقب؟

جواب: كلا ،ما لم يكن الثقب مصحوبا بتشوهات خلقية أخرى.

سؤال: لماذا الثقب موجود عند إبني وليس عند صديقه ، وهل من الممكن تكرار ذلك في الأحمال القادمة؟

جواب: ليس هناك إجابة وافية علمية حول هذا الموضوع ولكن الثابت أن لا علاقة مباشرة للوراثة إلا في حالات معينة نادرة، وكذلك لا يوجد سبب مباشر من جانب أي من الوالدين. إن إحتمالية تكرار الثقوب بشكل عام لا يزيد عن 4%.

سؤال: إذا كان إبني يعاني من ثقب بين الأذينين فمتى يجب معالجته وكيف ولماذا؟

جواب: تعالج الثقوب بين الأذينين غالبا بين عمر 4 و6 سنوات ويمكن علاج معظمها بدون جراحة وعن طريق القسطرة وذلك يعتمد على موقع الثقب ووجود حواف له عند تقييمه عن طريق فحص الأمواج فوق الصوتية عبر المريء. إن هذه الثقوب يجب علاجها لأنها تتسبب في تضخم الجهة اليمنى من القلب وزيادة الدم الذاهب إلى الرئتين وقد ينتج عن ذلك مضاعفات مستقبلية مهمة.

سؤال: وماذا عن الثقوب بين البطينين هل تغلق لوحدها أم تحتاج إلى إغلاق وكيف ومتى ولماذا؟

جواب: النسبة الأعلى من الثقوب بين البطينين صغيرة وهناك إحتمالية تصل إلى 85% لإنغلاقها ذاتيا خلال السنة الأولى من العمر. بالنسبة للثقوب المتوسطة والكبيرة فهي تحتاج إلى إعطاء علاجات لتخفيض أعراض هبوط القلب التنفسية ونقص الوزن ونقوم بإغلاقها إذا لم يستجب الطفل لتلك العلاجات أو إذا كان هناك إرتفاع شديد في توتر الشريان الرئوي وبغض النظر عن العمر. يجب علاج الثقوب بين البطينين في الوقت المناسب وذلك لمنع حدوث إرتفاع غير منعكس في توتر الشريان الرئوي مما يؤدي إلى عدم إمكانية العلاج. ويتم إغلاق الثقوب بين البطينين إما جراحيا أو عن طريق القسطرة وذلك بحسب مكان الفتحة كما يبدو عن طريق فحص الأمواج فوق الصوتية للقلب.

سؤال: وماذا عن القنوات الشريانية المفتوحة؟

جواب: إن إحتمالية الإنغلاق الذاتي للقنوات الشريانية تقريبا غير موجودة بعد الشهر الأول من العمر وإذا كانت القناة الشريانية مصحوبة بسماع نفخة فيجب إغلاقها ويقرر الوقت المناسب بناءا على حجم القناة. نقوم بإغلاق القنوات الشريانية عن طريق القسطرة وبدون جراحة في معظم الأحيان.

سؤال: هل هناك إحتياطات معينة يجب إتخاذها؟

جواب: من المهم عند وجود فتحات كبيرة أو متوسطة معالجة الإلتهابات التنفسية بشكل سريع وفعال، وكذلك يجب عدم تأخير العلاج النهائي للفتحات عند لزومه لما لذلك من مضاعفات خطيرة.